نائب بريطاني يعترف بمشاهدة لقطات إباحية في البرلمان ويستقيل

قبل 2 _WEEK | الأخبار | منوعات
مشاركة |

أعلن النائب البريطاني المحافظ نيل باريش السبت أنه سيستقيل، معترفًا بأنه شاهد مواد إباحية على هاتفه المحمول في مجلس العموم بعدما اتّهمه نواب آخرون بذلك.

وقال النائب البالغ من العمر 65 عامًا، لشبكة "بي بي سي"، "كنت أبحث عن جرّارات (...) وصادفت موقعًا آخر يحمل اسمًا مشابهًا ونظرت إليه لفترة، الأمر الذي تعين علي ألا أفعله".

وتابع "لكن جريمتي، جريمتي الكبرى، هي أنني عدت إلى الموقع مرة ثانية وكان الأمر متعمّدًا"، واصفًا ذلك بـ"لحظة جنون".

وفي مقابلة مع صحيفة "ديلي تلغراف" نُشرت صباح السبت، قال باريش إنه ربما دخل الموقع "عن طريق الخطأ".

وأكّد متحدث باسم المحافظين في دائرة تيفرتون وهونيتون حيث انتُخب باريش في العام 2019 "ندعم قرار (نيل باريش) بالتنحي عن منصبه كعضو في البرلمان".

وجاء الإعلان عن قرار الاستقالة بعدما فتح حزب المحافظين البريطاني الذي يقوده بوريس جونسون تحقيقا الأربعاء بعد أن اتهم نائب بمشاهدة مواد إباحية في مجلس العموم. لكن لم يتم كشف اسمه في ذلك الوقت.

وكتب باريش على موقعه الالكتروني "بعد الاتهامات الأخيرة المتعلقة باستخدام أحد النواب لهاتفه المحمول، أبلغت بنفسي اللجنة البرلمانية" المعنية.

وأضاف "سأتعاون بشكل كامل مع أي تحقيق وسأستمر في أداء دوري كنائب عن تيفرتون وهونيتون أثناء استمرار التحقيقات"، موضحا أنه لن يكشف مزيدا من المعلومات في الوقت الحالي.

وكانت النائبة العمالية هارييت هارمان قد دعت باريش إلى تقديم استقالته "فورا" إذا كان بالفعل مذنبا بالتهم الموجهة إليه.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!