الرئيس العليمي يعقد جلسة مباحثات مع ولي عهد أبو ظبي

قبل 7 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

عقد رئيس مجلس القيادة الرئاسي، رشاد محمد العليمي، مساء السبت، جلسة مباحثات مع ولي عهد أبوظبي محمد بن زايد آل نهيان، تناولت سبل جهود الدعم الاقتصادي لليمن، وتطويره لتحقيق التفاعل الإيجابي مع محيطه العربي.

وعقدت جلسة المباحثات في قصر البحر وحضرها أعضاء المجلس، طارق محمد عبدالله صالح، وسلطان العرادة، والدكتور عبدالله العليمي، وعبدالرحمن المحرمي، وعثمان مجلي، وفرج سالمين البحسني، ووزير الخارجية وشؤون المغتربين الدكتور احمد بن مبارك.

وقال الرئيس العليمي، إن اليمن جزء لا يتجزأ من النسيج العربي ملتزماً بالمصالح المشتركة وحماية الأمن القومي العربي، وأنه يعمل على تعزيز علاقاته مع شركائه في الوجود والمصير، دول تحالف دعم الشرعية وبشكل خاص الأشقاء في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة الذين تشاركوا مع اليمن معركته الوطنية وقضيته المركزية المتمثلة باستعادة الدولة ومواجهة المشروع الإيراني التدميري في اليمن والمنطقة.

ووفقا لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ)، فقد أكد العليمي أن “عملية إعادة بناء مؤسسات الدولة في اليمن وتحقيق الاستقرار الاقتصادي، يتطلب تعاون ودعم كل الدول الشقيقة والصديقة”.

كما أشاد في الوقت ذاته، بالموقف الاماراتي الداعم والمستمر لليمن وشعبها في هذه الظروف الاستثنائية ومشاركتها الفاعلة ضمن تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة العربية السعودية لاستكمال استعادة الدولة وإسناد جهود تحقيق الاستقرار الاقتصادي.

أما ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، فقد أكد دعم دولة الإمارات العربية المتحدة لمجلس القيادة الرئاسي، للقيام بمسؤولياته الوطنية تجاه استقرار اليمن وأمنه وتحقيق تطلعات شعبه إلى التنمية والتطور.

وقال بن زايد: “إن دولة الإمارات لن تدخر جهداً في تقديم كل دعم ممكن لليمن الشقيق على جميع المستويات”. مشيرا إلى. أنه “يجمع البلدين الشقيقين من علاقات أخوية وتاريخية متينة”.

كما تمنى لرئيس مجلس القيادة الرئاسي التوفيق في خدمة اليمن وشعبه، وتجاوز الظروف الصعبة التي تمر بها، والإتجاه نحو الاستقرار والسلام.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!