علي ناصر ومحمد علي احمد والعيسي والميسري والجبواني والقفيش وعشال والسيد يكسرون حاجز الصمت وهذا ما قالوه

قبل 2 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

أكدت قيادات سياسية بارزة أهمية التوازن في هيئات الدولة بين مختلف محافظات البلاد لأن الإقصاء والتهميش يقضي على فرص الحلول ويعمل على استدامة توليد الصراعات وهو أمر عانت منه اليمن كثيرا.

 

 

جاء ذلك في حفل الإفطار الذي أقامه الشيخ أحمد العيسي وحضره مجموعة من الشخصيات والقيادات من مختلف المحافظات وعلى رأسهم الرئيس علي ناصر محمد والبرلماني علي عشال والمناضلة فائقة السيد والوزير صالح الجبواني وعدد كبير من الشخصيات وتخلله اتصالات هاتفية مع كل من المناضل محمد علي أحمد والمهندس أحمد الميسري والشيخ علي القفيش وعدد من الشخصيات الأخرى في اليمن وخارجها.

 

 

وخلال الحفل جرى الحديث حول آخر المستجدات بعد مشاورات الرياض والنتائج التي خرجت بها، وجرى التأكيد على ضرورة استمرار الهدنة على طريق الوقف الدائم للحرب وتحقيق السلام..

 

 

وناقش الاجتماع التهميش الذي تعرضت له كثير من المحافظات اليمنية وأبرزها محافظة أبين برغم مواقفها الوطنية والوحدوية التي كانت حجر الأساس في الإنتصار للجمهورية والثورة والوحدة والمكأفاة يجب أن تكون الشراكة وليس الأستبعاد لأبين وكل محافظات البلاد في هذا الظرف الحساس الذي يستدعي الحفاظ على التوازن وتوحيد كافة الجهود في معركة استعادة الدولة.

 

 

ودعت القيادات ابناء المحافظات اليمنية جميعا إلى التعبير السلمي الديمقراطي عن الرفض لسياسة الاقصاء والتهميش وتمسكهم بحقهم في التمثيل العادل وبما يحقق مبدا الشراكة في السلطة والثروة كما نصت عليه مخرجات الحوار الوطني.

 

 

وأشاد الجميع بالشيخ أحمد العيسي رئيس الائتلاف ودوره الوطني والاجتماعي والإنساني، مؤكدين انه محل احترام وتقدير الجميع..

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!