اختفاء ناشطة يمنية بالرياض والبخيتي يدعو السلطات السعودية إلى البحث عنها

قبل 3 _WEEK | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

دعا الكاتب والسياسي علي البخيتي، السلطات السعودية إلى البحث عن الناشطة اليمنية سميرة الحوري، التي اختفت أخبارها منذ أكثر من أسبوع في العاصمة السعودية الرياض.

 

 

وقال “البخيتي” في تغريدات رصدها محرر المشهد الدولي  على حسابه بموقع “تويتر”، إن “الحوري” تواصلت به قبل أسبوعين من الرياض، وكانت حينها منهارة وتبكي، لكنه لم يفهم كثيرا مما قالت.

 

 

وأضاف: “كنت منشغل وعندي ناس وعقب اجتماعي بأحد السفراء، حاولت عدة مرات الاتصال بـ”الحوري” إلا أنها لم ترد، كما لم أتمكن من الوصول إلى أقاربها، ومن ثم اتصلت بصديق في القاهرة يعرفها وطلبت منه أرقام أقاربها فلم يكن لديه تواصل مع أيًا منهم.

 

 

 

ودعى من يعرف أي شيء عنها إلى تطمين معارفها.

 

 

وطالب البخيتي السلطات المختصة في السعودية البحث عنها وتطمين الجميع عليها، مضيفًا: يكفيها إخفاء الحوثيين لها وتعذيبها لأشهر”.

 

 

وحسب ما نشره اليمن الجمهوري فقد لفت “البخيتي” إلى أن هناك معارف حاولوا تقديم بلاغات عن اختفائها، لكن سلطات الأمن في الرياض رفضت تسجيل البلاغ لأن المبلغين ليسوا أقارب من الدرجة الأولى.

 

 

وأوضح أنه جرى البحث عنها عبر الربط الاليكتروني للخدمات وتأكدنا أنها لم تغادر الأراضي السعودية، داعياً السلطات السعودية إلى اعتبار تغريداته “بلاغ”.

 

 

كما أضاف لتغريداته في تويتر اشارات لحسابات وزارة الداخلية السعودية وأمن الرياض ومؤسسات أمنية أخرى.

 

 

 

 

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!