المجلس الرئاسي يحمل الحوثيين مسؤولية مفاقمة معاناة اليمنيين وإفشال عملية السلام

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

وقف مجلس القيادة الرئاسي، في اجتماعه، الأحد، في العاصمة المؤقتة عدن، أمام عرقلة مليشيا الحوثي تسيير أول رحلة تجارية من مطار صنعاء الدولي كانت مقررة اليوم بموجب اتفاق الهدنة. وفق ما ذكرته وكالة الأنباء اليمنية (سبأ).

وحمّل مجلس القيادة الرئاسي، المليشيا الحوثية، مسؤولية مفاقمة معاناة اليمنيين في المناطق الخاضعة لسيطرتها من خلال اختلاق مبررات تهدف بالدرجة الأولى للتنصل من الهدنة، وإفشال عملية السلام التي تقودها الأمم المتحدة.

وجدد المجلس، حرصه على عمل كل ما من شأنه التخفيف من المعاناة الإنسانية لليمنيين دون استثناء أو مقايضة في الملفات الإنسانية.

وواصل المجلس، في اجتماعه، الذي ترأسه الرئيس رشاد العليمي، بحضور  أعضاء المجلس عيدروس الزُبيدي، وطارق صالح، وعبدالله العليمي، وعثمان مجلي، وعبدالرحمن المحرمي، واصل مناقشة العديد من القضايا والمعالجات اللازمة لها.

كما ناقش الاجتماع، آليات تجاوز التحديات الراهنة لاستكمال استحقاقات المرحلة في مختلف الجوانب. مستعرضا، نتائج التقارير التي ناقشها المجلس خلال الأيام الماضية.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!