جماعة الحوثي تعلن إطلاق 42 أسيرا من القوات الحكومية

مشاركة |

أعلنت جماعة الحوثي الانقلابية، السبت، من طرف واحد، الإفراج عن 42 سجينا، قالت إنهم من الأسرى التابعين للقوات الحكومية.

وأوضح القيادي الحوثي المكلف من قبل الجماعة بملف الأسرى والمعتقلين، عبدالقادر المرتضى، أن توجيهات عليا من زعيم المليشيا الحوثية عبد الملك الحوثي، قضت بالإفراج اليوم، عن 42 أسيرا من أسرى القوات الحكومية.

وذكر، في تغريدة على حسابه في تويتر، أن هذه التوجيهات “مبادرة إنسانية من طرف واحد بمناسبة شهر رمضان المبارك واقتراب عيد الفطر”.

وأضاف: “نأمل أن تسهم هذه المبادرة في تحريك ملف الأسرى والدفع نحو تنفيذ الاتفاق الأخير”.

ولم توضح الجماعة الحوثية، المعايير التي أفرجت على أساسها عن هؤلاء الأسرى ولا عن أسمائهم.

وكانت الأمم المتحدة، قد رعت خلال الفترة الماضية مشاورات بين الحكومة والحوثيين. توافق خلالها الطرفين على الإفراج عن 2223 أسيراً مختطفا من الطرفين على دفعات.

وتضمن الإتفاق، على أن تطلق جماعة الحوثيين 800 من الأسرى والمختطفين الموالين للحكومة. مقابل العدد ذاته من الأسرى الحوثيين لدى القوات الحكومية. وفقا لما ذكرته مصادر متطابقة في مارس الماضي.

كما تضمن الاتفاق، وفقا للمصادر ذاتها، إفراج الحوثيين عن اللواء محمود الصبيحي وزير الدفاع السابق، واللواء ناصر منصور هادي شقيق الرئيس السابق عبد ربه منصور هادي، وعفاش طارق محمد عبد الله صالح نجل عضو مجلس القيادة الرئاسي، وشقيقه محمد محمد عبدالله صالح، إضافة إلى 19 أسيراً سعودياً وسودانيا. مقابل أن تفرج القوات الحكومية عن 600 أسير من الحوثيين.

وغالبا ما تتهم الحكومة، مليشيا الحوثي برفضها التعاطي الجاد مع ملف الأسرى والمعتقلين، وتخضعه لمزاجها في تحديد المفرج عنهم. كما ترفض إدراج الصحفيين المختطفين لديها في قوائم التبادل.

ويصل عدد المختطفين والأسرى في سجون مليشيا الحوثي، نحو 17 ألف شخص، تحتجزهم المليشيا في 506 سجون في المناطق الخاضعة لسيطرتها. وفقا للجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات حقوق الإنسان.

وكانت أكبر صفقة تبادل بين الحكومة والحوثيين، قد تمت منتصف أكتوبر سنة 2020، برعاية الأمم المتحدة ولجنة الصليب الأحمر في اليمن. تبادل خلالها الطرفين 1056 أسيراً ومختطفا.

كما تلتها عمليات تبادل، بين القوات الحكومية والمليشيا الحوثية، بوساطات محلية. شملت المئات من الأسرى والمختطفين في سجون الطرفين، في مأرب والجوف وتعز.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!