الخزانة الأمريكية تحذر من الأضرار التي قد تلحق بأوروبا والعالم في حال التخلي عن النفط الروسي

قبل 7 شهر | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

أكدت وزيرة الخزانة الأمريكية جانيت يلين، أن “تخلي الاتحاد الأوروبي عن النفط الروسي سيكون له تأثير مدمر على أوروبا والعالم بأسره”، معربة عن “قلقها الشديد” حيال ذلك.

وقالت: “يجب أن نكون حذرين عندما نفكر في حظر أوروبي كامل على استيراد النفط الروسي”.

وأضافت: “من الواضح أن هذا سيرفع أسعار النفط العالمية، وهو ما سيكون له تأثير مدمر على أوروبا وأجزاء أخرى من العالم”.

من جهتها، أعلنت وزيرة الخارجية الألمانية أنالينا بيربوك خلال مؤتمر صحفي عزم برلين على “وقف استيراد حوامل الطاقة الروسية في أسرع وقت ممكن”.

بدورها، أكدت مرشحة الرئاسة الفرنسية عن “الرابطة الوطنية” مارين لوبان، أنها “تعارض بالمطلق حظر استيراد الطاقة الروسية”.

وحظرت الولايات المتحدة شراء النفط الروسي من ضمن حزمة عقوبات أعلنتها بهدف إضعاف اقتصاد موسكو، وحذت العديد من الدول في أوروبا وأماكن أخرى حذوها.

ويعمل الاتحاد الأوروبي الذي يستورد نحو 45 بالمئة من احتياجاته من الغاز من روسيا على توسيع نطاق عقوباته لتشمل حظرا على النفط والغاز، لكن مسؤولين قالوا لوكالة فرانس برس الأسبوع الماضي إن مثل هذه الإجراءات قد تستغرق "أشهرا".

وقال صندوق النقد الدولي هذا الأسبوع إن الحرب في أوكرانيا ستؤثر بشكل كبير على النمو الاقتصادي في منطقة اليورو، مخفضا توقعاته لهذا العام الى 2,8 بالمائة بعد أن كانت 3,9 بالمائة في كانون الثاني/يناير.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!