البنتاغون: غرق الطراد موسكوفا “ضربة كبيرة” للأسطول الروسي

قبل 5 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أعلنت وزارة الدفاع الأميركية “البنتاغون”، الخميس، أن غرق الطراد موسكوفا يعد “ضربة كبيرة” للبحرية الروسية في البحر الأسود.

وقال المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي لشبكة سي إن إن: “هذه ضربة كبيرة لأسطول البحر الأسود. إنه... جزء رئيسي من جهودهم لممارسة نوع من السيطرة البحرية في البحر الأسود”. وأضاف: ”سيكون لهذا تأثير على قدراتهم”.

وفي تصريحات سابقة، أكد كيربي أنه “لا يمكننا الجزم بالسبب” وراء غرق الطراد الروسي موسكوفا.

وأشار إلى أن البحرية الروسية لا تملك حرية الحركة شمال البحر الأسود، من جراء الصواريخ المضادة للسفن التي منحتها بريطانيا إلى أوكرانيا.

وقال كيربي إن الولايات المتحدة “تعمل بقوة” على إيصال الدفعة الجديدة من المساعدات العسكرية إلى الأوكرانيين سريعا.

وأضاف أن السفن الحربية التي ستوفرها واشنطن لكييف ستصل إليها بـ“طرقنا الخاصة”.

وأعلن الجيش الروسي أن البارجة الرئيسية لأسطولها في البحر الأسود غرقت أثناء سحبها إلى ميناء بعد تعرضها لأضرار بالغة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية إن السفينة موسكفا غرقت، الخميس، في عاصفة بعد أن التهمتها النيران.

وأكدت الوزارة في وقت سابق أن حريقًا شب على السفينة الحربية أدى إلى اشتعال بعض أسلحتها وأجبر طاقمها على الإخلاء.

لكن مسؤولين أوكرانيين قالوا إن السفينة الحربية أصيبت بصواريخ أوكرانية في ساعة متأخرة من مساء الأربعاء قبالة ميناء أوديسا الأوكراني على البحر الأسود.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!