وكالة: العملة اليمنية تعاود الانهيار وأسعار السلع تكوي المواطنين في عدن

قبل 7 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

عادت العملة اليمنية للتدهور من جديد بعد التحسن الكبير عقب إعلان الوديعة المالية المقدمة من السعودية والإمارات والمقدرة بنحو 2 مليار دولار لتعزيز الاقتصاد اليمني.

ونقلت وكالة "خبر" عن مصادر مصرفية في عدن أن سعر صرف الدولار في تداولات السوق السوداء اقترب مساء الخميس من مستوى الألف ريال للدولار، ليسجل 945 ريالاً للدولار للشراء و 990 ريالاً للبيع، بعد أن جرى تداوله عند 650 ريالا للشراء و850 ريالا للبيع الاسبوع الماضي.

وكان الريال قد استعاد أكثر من 50 بالمئة من قيمته خلال أواخر الأسبوع الماضي ، بعد أن كان تجاوز حاجز 1240 ريالاً للدولار في مطلع الشهر الجاري.

وأرجع محللون وخبراء أسباب معاودة هبوط العملة المحلية إلى عدم دخول الدعم السعودي الإماراتي المعلن لحسابات البنك المركزي اليمني في عدن.

وتتصدر مشكلة ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة قائمة المشاكل للمواطنين في عدن، حيث شمل الارتفاع كافة المواد الغذائية والاستهلاكية دون استثناء؛ في ظل ارتفاع مستويات البطالة، وتأخر صرف مرتبات الموظفين وانهيار قيمة العملة اليمنية، ما يفاقم من معاناة المواطنين خاصة خلال شهر رمضان.

وفقد الريال أكثر من ثلاثة أرباع قيمته مقابل الدولار منذ اندلاع الحرب في مطلع 2015 ، فيما تسبب في ارتفاع هائل للأسعار وسط عجز الكثير من اليمنيين عن شراء غالبية السلع الأساسية والكمالية.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!