انتشار أمني في عدن استعدادا لقدوم قيادة مجلس الرئاسة

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

شهدت العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، الأربعاء، انتشارًا أمنيًا كبيرًا وسط أنباء عن قدوم مرتقب لمجلس الرئاسة المشكل حديثا في العاصمة السعودية الرياض.

وقال مصدر أمني للأناضول، طلب عدم ذكر اسمه، لأنه غير مخول بالتصريح لوسائل الإعلام "إن معظم أحياء وشوارع مدن المحافظة  شهدت انتشارًا أمنيًا كثيفًا منذ فجر اليوم وسط أنباء عن قدوم قيادات هامة في الدولة إليها (لم يحدد موعدا لذلك)".

وأضاف المصدر: "انتشرت عربات مدرعة وأطقم عسكرية وعشرات الجنود، وبشكل أكبر في مدينتي خور مكسر حيث يقع مطار المدينة، وكريتر حيث يقع قصر معاشيق الرئاسي".

وأردف: "امتدت عملية الانتشار لاحقًا لتشمل معظم مديريات المحافظة (الشيخ عثمان، وصيرة، ودار سعد، والبريقة، والمنصورة، والمعلا، وخور مكسر، والتواهي)، في إطار رفع الجاهزية لاستقبال قيادات الدولة".

وأشار المصدر، إلى أن "محافظ عدن حامد لملس سيكون أول القادمين إلى المحافظة لترتيب وصول قيادة المجلس الرئاسي الجديد، وباقي أعضاء الحكومة".

ومنذ أكثر من 5 سنوات ظلت رئاسة الجمهورية تواصل عملها من العاصمة السعودية الرياض، فيما بقيت الحكومة تتنقل ما بين الرياض وعدن.

وفي 7 أبريل/ نيسان الجاري، أصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، إعلانا رئاسيا من الرياض ينص على تأسيس مجلس قيادة رئاسي من 8 أعضاء، برئاسة رشاد العليمي، وعضوية كل من سلطان علي العرادة، طارق محمد صالح، عبد الرحمن أبو زرعة، عثمان حسين مجلي، عيدروس قاسم الزبيدي، فرج سالمين البحسني، عبدالله العليمي باوزير"، لاستكمال تنفيذ مهام المرحلة الانتقالية في البلاد.

وفي 30 مارس/آذار الماضي، انطلقت في العاصمة السعودية الرياض، مشاورات يمنية بهدف التوصل لحلول لإنهاء الصراع الممتد منذ نحو 7 سنوات في البلاد.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!