السعودية تجدد دعوتها لعقد مؤتمر دولي لدعم اقتصاد اليمن

قبل 7 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

جددت المملكة العربية السعودية، دعوتها لعقد مؤتمر دولي، من أجل دعم اقتصاد اليمن الذي يعاني تدهورا كبيرا جراء تداعيات الحرب.

جاءت الدعوة خلال اجتماع لمجلس الوزراء السعودي برئاسة الملك سلمان بن عبد العزيز، مساء الثلاثاء، في قصر السلام بمدينة جدة، وفق وكالة الأنباء الرسمية (واس).

وفي اللقاء "أكد المجلس حرص المملكة على أن ينعم اليمن بالأمن والاستقرار ويعم الازدهار في البلد، ودعمها الكامل لمجلس القيادة الرئاسي اليمني لاستكمال تنفيذ مهام المرحلة الانتقالية وإنهاء الأزمة".

كما جدد المجلس "الدعوة لعقد مؤتمر دولي لحشد الموارد المالية لدعم الاقتصاد اليمني وتوفير المشتقات النفطية"، دون تفاصيل.

وفجر الخميس، أصدر الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، إعلانا رئاسيا ينص على تأسيس مجلس قيادة رئاسي من 8 أعضاء، لاستكمال تنفيذ مهام المرحلة الانتقالية في البلاد، حسب وكالة "سبأ" الرسمية.

وبموجب الإعلان فوض هادي المجلس الجديد، بقيادة رشاد العليمي، بكامل صلاحياته، وصلاحيات نائب الرئيس.

ورحبت السعودية حينها بتشكيل المجلس، وأعلنت تقديم دعم عاجل للاقتصاد اليمني بمبلغ 3 مليارات دولار، ودعت لعقد مؤتمر دولي لحشد الموارد المالية لدعم الاقتصاد اليمني.

ومنذ مارس/ آذار 2015، تقود السعودية تحالفا عسكريا عربيا يدعم القوات الموالية للحكومة الشرعية في اليمن.

وتقاتل هذه القوات مسلحي جماعة الحوثي المدعومين من إيران، والمسيطرين على محافظات، منها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

وحتى نهاية 2021، أودت الحرب بحياة 377 ألفا، وكبدت اقتصاد اليمن خسائر 126 مليار دولار، وفق الأمم المتحدة.

كما بات معظم سكان البلاد، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات، في إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!