وزير الدفاع الهندي من الولايات المتحدة: "انتظروا وراقبوا!"

قبل شهر 1 | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

قال وزير الدفاع الهندي راجناث سينغ إن الولايات المتحدة تدرك أن الهند وروسيا "حليفان طبيعيان" وتحافظان على علاقات مستقرة.

وذكر الوزير في تصريح لصحيفة "هندوستان تايمز" خلال زيارة للولايات المتحدة، أن بلاده في الوقت نفسه، لن تسمح لعلاقتها مع دولة ثالثة أن تؤثر سلبا على "المصالح الوطنية الأساسية للولايات المتحدة".

 

وقال سينغ بهذا الشأن: "لا أعتقد أن روسيا ستؤثر على العلاقات بين الهند والولايات المتحدة. والولايات المتحدة تعلم أن الهند وروسيا هما حليفان طبيعيان لبعضهما البعض وأن علاقتنا مستقرة للغاية. وستتأكد الهند أيضا من عدم تأثر المصالح الوطنية الجوهرية للولايات المتحدة بسبب علاقتنا بدولة أخرى في العالم".

 

كما استبعد سينغ تأثير الصراع في أوكرانيا على استعداد الهند لأمنها القومي، مشيرا إلى أنه لا يوافق "على أنه ستكون هناك أي مشاكل لأمننا القومي. الهند ليست دولة ضعيفة. الهند لديها القوة لضمان أنه ما إذا كانت هناك مشكلة، فيمكنها التعامل معها. لكن بالنسبة لروسيا وأوكرانيا، نريد السلام".

 

 

ولدى سؤاله عما إذا كانت الهند تفكر في زيادة تنويع مشترياتها الدفاعية بعد أن شنت روسيا عملية خاصة في أوكرانيا، قال سينغ: "انتظروا وراقبوا!".

 

 

وكان وزير الدفاع الهندي قد وصل إلى الولايات المتحدة في زيارة تستغرق خمسة أيام، وشارك في إطارها مع وزير الخارجية الهندي سوبراهمانيام جايشانكار في محادثات بصيغة 2 + 2 مع زميليه الأمريكيين، وزير الدفاع لويد أوستن ووزير الخارجية أنتوني بلينكن.

 

 

كما سيزور سينغ خلال هذه الزيارة مقر القيادة الأمريكية لمنطقة المحيطين الهندي والهادئ في هاواي.

 

المصدر: نوفوستي+ RT

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!