عضو المجلس الرئاسي عثمان مجلي: لقد حان الوقت لرفع العقوبات عن الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح ونجله السفير أحمد علي عبدالله صالح

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قال عضو المجلس الرئاسي، عثمان مجلي، إن الوقت حان لرفع العقوبات عن الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح ونجله السفير أحمد علي عبدالله صالح.

وقال ”مجلي” في تغريدة عبر حسابه على “تويتر”، رصدها محرر “المشهد الدولي”: “حان الوقت لرفع العقوبات عن الشهيد الزعيم علي عبدالله صالح ونجله السفير احمد علي فلا عذر لاحد اليوم وندعوا رئيس المجلس الرئاسي الدكتور رشاد العليمي لاستكمال إعداد الملف المتعلق بهذا ورفعه أمام جلسة مجلس الأمن القادمة”.

من جانبه، أكد رئيس مجلس الشورى، الدكتور أحمد عبيد بن دغر، أن الرئيس الدكتور رشاد العليمي كرر موقفه المؤيد لرفع العقوبات التي فرضت على الأخ أحمد علي عبدالله صالح.

وقال “بن دغر” في منشور عبر صفحته على “فيسبوك”، رصده محرر “المشهد الدولي”: “زرت بالأمس الأخ الرئيس الدكتور رشاد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي، كان لقاءً وديًا ولكنه رسميًا في مضمونه، تناولنا بعض الهموم، ووقفنا أمام ترتيبات العهد الجديد، وخضنا في أمر العقوبات التي فرضت على الأخ أحمد علي عبدالله صالح، نحن متفقين أن ما تمخضت عنه لقاءات الرياض، ينبغي أن تجب ما قبلها من خلافات. وأن نكتفي منها بأخذ العبرة”. 

وأضاف “بن دغر”: “كرر الأخ الرئيس موقفه المؤيد لرفع العقوبات، وبعيدًا عن أي نوع من أنواع المجاملة، سنشهد في الأيام المقبلة نمطًا مختلفًا من القيادة، ونهجًا تصالحيًا، وأنني لأرجو ألا نهدر هذه الفرصة في الارتقاء إلى مستوى اللحظة التاريخية”. 

وتابع: “المهمة الرئيسية الماثلة أمامنا تتمحور حول قدرتنا على استعادة الدولة، والحفاظ على الجمهورية والوحدة. ورفض العنف وسيلة للوصول للسلطة. مهمة القيادة الجديدة العاجلة، فرض القانون واستعادة حالة الأمن العام، وصرف المرتبات، وتوفير الخدمات، مع قدر عالي من اليقضة، أمام عدو غاشم لم يدرك بعد حجم كا ألحقه ببلدنا من خسائر فادحةً”.

واختتم “بن دغر” قائلا: “أدعو لمصالحة وطنية عاجلة ومعلنة بين قوى الشرعية وكل أنصار الجمهورية، تضمد جراحنا التي أحدثناها لأنفسنا في ظروفها، ونتحمل جميعًا نتائجها، علينا أن نعيد بناء وعينا بقيمة الوحدة الوطنية حفاظًا على المنجزات الوطنية، واستعدادًا لمرحلة قادمة أرجو أن نذهب إليها كيمنيين مزودين بروح الانتماء لوطن سبتمبر وأكتوبر ومايو العظيم”.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!