المبعوث الأممي يستأنف من مسقط مشاوراته المعلنة لإحلال السلام في اليمن

قبل 5 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

استأنف المبعوث الأممي إلى اليمن هانس غروندبرغ، اليوم الأحد، من العاصمة العمانية مسقط، منذ إعلانه الهدنة مطلع الأسبوع المنصرم، مشاوراته المعلنة ضمن المساعي الأممية لإنهاء الحرب في اليمن. عبر عملية سياسية، تتوقع الأمم المتحدة أنها قد تفضي لسلام شامل في البلاد المُحتربة منذ أكثر من سبع سنوات.

وذكر بلاغ مقتضب، صادر عن مكتب المبعوث الأممي، نشره في تويتر، أن غروندبرغ، التقى اليوم في مسقط مع وزير الخارجية العُماني بدر البوسعيدي وكبار المسؤولين العٌمانيين.

ووفق للبلاغ، فإن المبعوث الأممي، شكر سلطنة عُمان على دعمها لمبادرة الأمم المتحدة الخاصة بالهدنة التي تستمر لمدة شهرين في اليمن.

وأشار البلاغ، إلى مناقشة الطرفين “الجهود الجارية لتوطيدها والتحرك نحو عملية سياسية”، دون ذكر أي تفاصيل إضافية.

كما أوضح، في تغريدة أخرى، أن المبعوث هانس غروندبرغ التقى أيضا، اليوم في مسقط مع كبير مفاوضي أنصار الله (الحوثيين) محمد عبدالسلام. وناقش معه التقدم المحرز في تنفيذ الهدنة وسبل تعزيزها.

في السياق، أفاد محمد عبدالسلام، إن وفد مليشيا الحوثي المفاوض الذي يترأسه، التقى مساء اليوم في العاصمة العمانية مسقط بالمبعوث الأممي وفريقه.

وقال، في حسابه على تويتر، “ناقشنا خلال اللقاء  سير الهدنة الانسانية وضرورة الإسراع في تسيير الرحلات من مطار صنعاء. وسلاسة دخول السفن دون تعقيدات وعراقيل”.

كما تطرق اللقاء، وفقا للقيادي الحوثي، إلى “وضع حد للخروقات التي يقوم بها الطرف الآخر. إضافة إلى الشروع في مناقشة الملف الإنساني”.

يأتي ذلك، وسط اتهامات توجهها القوات الحكومية لمليشيا الحوثي، بمواصلة الأخيرة خروقات متكررة ويومية للهدنة منذ الساعات الأولى لإعلانها في العديد من جبهات القتال. خصوصا في محيط مدينة مأرب.

ودخلت الهدنة المعلنة برعاية أممية لمدة شهرين حيز التنفيذ في أول أيام شهر رمضان. وتتعرض لخروقات يومية في العديد من مواقع القتال، وفقا للاتهامات المتبادلة بين الطرفين.

وتضمن اتفاق الهدنة، وقف العمليات العسكرية، والسماح بإعادة تشغيل محدود لمطار صنعاء. والسماح بدخول سفن المشتقات النفطية إلى ميناء الحديدة. إضافة إلى فتح المعابر والطرقات في مدينة تعز المحاصرة من قبل الحوثيين منذ بداية الحرب.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!