المليشيا الحوثية تواصل هجومها على مأرب وتستهدف مخيما بصاروخ بالسيتي

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

لليوم الثاني على التوالي، تستمر المليشيا الحوثية في شن هجوم واسع ومن عدة محاور على مواقع الجيش والمقاومة الشعبية جنوب مأرب.

 

وحسب ما نشرته قناة الحدث العربية فقد قصفت المليشيا الحوثية مديرية الوادي بمأرب التي تضم أكبر مخيمات النزوح صباح اليوم السبت بصاروخ بالستي هو الثاني منذ إعلان الهدنة، بعد صاروخ أطلقته على مديرية رغوان قبل يومين، ونقلت مصادر محلية ان الصاروخ وقع في مكان فارغ متسبباً بأضرار مادية.

 

 

وتصدت مدفعية الجيش الوطني في ساعات الفجر الأولى اليوم السبت لهجوم مدرع في جبهة لعيرف وأحرقت عدداً من الأطقم والآليات العسكرية منها عربة بي أم بي.

 

 

وقالت مصادر عسكرية لـ"العربية" و"الحدث" إن الحوثيين دفعوا بأنساق بشرية متتالية من معسكر أم ريش وقرون البور باتجاه المناطق الصحراوية المفتوحة.

 

فيما مجاميع أخرى حاولت التسلل من سائلة النقعة لاستعادة الكثبان الرملية التي حررها الجيش قبل أيام من إعلان الهدنة، لكنها فشلت في تحقيق أي مكاسب، وخسرت عشرات المقاتلين.

 

 

وعززت المليشيات الحوثية مواقعها في جميع جبهات مأرب بآليات عسكرية واستحدثت عددا من المواقع التي دفعت إليها بمجاميع عسكرية خلال فترة الهدنة استعداداً لشن هجمات أوسع على مواقع الجيش الوطني شمال وغرب وجنوب مأرب.

 

 

 

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!