الرئيس العليمي: “القيادة الرئاسي” مجلس سلام إلا أنه أيضاً دفاع وقوة ووحدة صف

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

وجه الدكتور رشاد العليمي، رئيس مجلس القيادة الرئاسي، قبل قليل، كلمة إلى الشعب اليمني، تضمنت أهم المبادئ والأهداف التي سيمضي وفقها المجلس الرئاسي لاستعادة الدولة اليمنية وتعزيز مؤسسات الدولة ودحر كل التهديدات.  

وبحسب مانقلته وكالة “2 ديسمبر” فقد قال الدكتور العليمي، إن مجلس القيادة الرئاسي يعاهد الله ويعاهد الشعب اليمني أن يكون محافظاً على الدستور والثوابت الوطنية، كما يؤكد المجلس التزامه التام بالمبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني الشامل واتفاق الرياض (ومضامين مخرجات المشاورات اليمنية- اليمنية المنعقدة في الرياض برعاية مجلس التعاون لدول الخليج العربية).

  وأضاف رئيس مجلس القيادة أن المجلس يؤكد التزامه بأحكام القانون الدولي والأعراف الدولية والقرارات الأممية ،وأن يعمل على تجنيب اليمن أطماع الطامعين (الذين يستهدفون عروبته ونسيجه الاجتماعي والجغرافي) وأن يعمل على تغليب المصلحة الوطنية على كل المصالح.  

وشدد على أن المجلس الرئاسي سيحمل على عاتقه هموم وآمال ومعاناة وطموحات الشعب اليمني وسيضع نصب عينيه العمل على تحقيق مطالب اليمنيين ويبذل قصارى جهده لمعالجة التحديات السياسية والاقتصادية والاجتماعية والأمنية في كل أنحاء اليمن دون تمييز وفي كل المناطق اليمنية دون استثناء.  

وتابع: "إن مجلس القيادة الرئاسي يعد الشعب اليمني العمل على انهاء الحرب واحلال السلام"؛ لافتا إلى أن المجلس هو مجلس سلام، الا أنه أيضاً مجلس دفاع وقوة ووحدة صف مهمته الذود عن سيادة الوطن وحماية المواطنين.  

وشدد الرئيس العليمي على أن مجلس القيادة الرئاسي سيقف سداً منيعاً لمواجهة الإرهاب بكافة أشكاله كما سيعمل على مكافحة النزاعات الطائفية الدخيلة على المجتمع اليمني ليعيش اليمنيون إخوة تحت مظلة القانون وتحقيق المساواة والعدالة للجميع في دولة النظام والقانون

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!