الأمم المتحدة: مقتل وإصابة 1800 مدني بسبب ألغام وذخائر غير منفجرة باليمن منذ 2018

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قالت الأمم المتحدة يوم الاثنين إن 1800 مدني لاقوا حتفهم أو أصيبوا بسبب الألغام‬ وذخائر لم تنفجر من مخلفات الحرب في عدد من محافظات اليمن خلال أربع سنوات.

وقال مكتب البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة في اليمن في بيان على تويتر إن الألغام الأرضية والمتفجرات من مخلفات الحرب الدامية التي تعصف بهذا البلد منذ أكثر من سبعة أعوام ، تسببت منذ العام 2018، في مقتل أو إصابة أكثر من 1800 مدني، بما في ذلك 689 امرأة وطفل.

وذكر البيان أن الفرق التابعة للأمم المتحدة تمكنت من إزالة 73930 من الألغام والذخائر غير المنفجرة خلال 2021 .

وفي السياق نفسه ، دعت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها) ، أطراف النزاع إلى تسريع جهود إزالة الألغام في اليمن.

وقالت البعثة في بيان بمناسبة اليوم العالمي للتوعية بخطر الألغام الموافق الرابع من أبريل نيسان "الألغام والمتفجرات من مخلفات الحرب، تستمر في إزهاق وإصابة عشرات الأشخاص في الحُديدة كل عام؛ كثيرٌ منهم من النساء والأطفال".

وتتناثر في العديد من المدن اليمنية آلاف الألغام التي زرعتها أطراف الحرب المستمرة منذ مطلع عام 2015، في مناطق تشهد معارك بين مقاتلي حركة الحوثي المدعومة من إيران والقوات اليمنية التابعة للحكومة المعترف بها دوليا والتي تساندها السعودية.

وتدخل تحالف عسكري بقيادة السعودية لإعادة الحكومة اليمنية إلى السلطة بعد أن أطاح بها الحوثيون في 2014.

وتشير تقارير منظمات دولية ومحلية إلى أن اليمن شهد أكبر عملية زرع للألغام في الأرض منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!