الرئيس الأميركي يرحب بالهدنة في اليمن لكن يعتبرها “غير كافية”

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعرب الرئيس الأمريكي جو بايدن، يوم الجمعة، عن ترحيبه بالهدنة في اليمن، لكنه اعتبرها “غير كافية”، وفق ما جاء في بيان للبيت الأبيض.

وقال بايدن في البيان "أرحب بالإعلان اليوم عن هدنة لمدة شهرين في الصراع اليمني. هذه المبادرة انتظرها الشعب اليمني طويلا، وتنطوي على وقف جميع الأنشطة العسكرية لأي طرف داخل اليمن وعبر حدوده، ودخول سفن الوقود إلى ميناء الحديدة، فضلا عن تجديد الرحلات الجوية التجارية من صنعاء وإليها إلى الوجهات المتفق عليها".

وأضاف "هذه خطوات مهمة لكنها ليست كافية. يجب الالتزام بوقف إطلاق النار، وكما قلت من قبل، من الضروري أن ننهي هذه الحرب. بعد سبع سنوات من الصراع، يجب على المفاوضين القيام بالعمل الجاد والضروري للتوصل إلى تسويات سياسية يمكن أن تحقق مستقبل سلام دائم للشعب اليمني كافة".

وتابع "أنا ممتن للدور القيادي للمملكة العربية السعودية وسلطنة عمان في تحقيق هذه المبادرة قبل حلول شهر رمضان المبارك. كما أنني ممتن للعمل الجاد الذي قامت به الحكومة اليمنية والثقة التي أولتها للوساطة التي تقودها الأمم المتحدة".

وتعهد بايدن بأن "الولايات المتحدة الأمريكية ستعمل على ردع التهديدات المحدقة بأصدقائنا وشركائنا بينما نواصل السعي من أجل وقف التصعيد وإحلال السلام في جميع أنحاء المنطقة. أتمنى لشعب اليمن شهر رمضان ينعم بالسلام، وأؤكد لهم التزامنا المستمر بالمساعدة في إنهاء هذه الحرب الرهيبة".

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!