بايدن يقر بأن بلاده تمر بمرحلة صعبة وأليمة للشعب الأمريكي بسبب ارتفاع الأسعار

قبل 6 شهر | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، الخميس، إن الأمريكيين يواجهون ارتفاعا في أسعار موارد الطاقة بسبب ما وصفه بـ"حرب بوتين" التي جعلت معروض النفط ينخفض والأسعار ترتفع.

وأعلن بايدن في بيان عن خطة لإنهاء الاعتماد على النفط الخارجي وتحقيق الاستقلالية في مجال الوقود، من أجل "تخفيف ألم الأسر الأمريكية"، متعهدا ببذل كل ما في وسعه لـ"مساعدة العائلات الأمريكية التي تدفع المزيد من أموالها" نتيجة العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

وأضاف أن الخطة الأمريكية تقوم على "التخلص من التبعية في مجال الطاقة وتسريع تطوير الطاقات النظيفة"، مضيفا أنه أمر بالإفراج عن مليون برميل يوميا من الاحتياطي الفيدرالي البترولي لمدة 6 أشهر.

ودعا بايدن الكونغرس إلى أن يجعل الشركات تدفع رسوما على الآبار البترولية الفيدرالية، مضيفا "إننا لا نريد لشركات النفط أن تزيد أرباحها على حساب الأمريكيين".

كما أمر الرئيس الأمريكي بـ"تفعيل قانون الإنتاج من أجل ضمان استمرارية سلاسل الإنتاج"، منوها بالدول الحليفة التي تقوم أيضا بالإفراج عن احتياطاتها النفطية من أجل خفض أسعار المحروقات.

وقال إنه يتطلع لـ"رؤية حجم النفط الذي سيسحبه حلفاؤنا من احتياطاتهم وأتوقع أن يكون ما بين 30 و50 مليون برميل".

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!