مسؤول سعودي: المملكة ردت بإيجابية على مقترح الأمم المتحدة بشأن هدنة في اليمن

قبل 6 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قال مسؤول سعودي يوم الخميس إن المملكة ردت بإيجابية على اقتراح المبعوث الخاص للأمم المتحدة هانس جروندبرج بشأن وقف لإطلاق النار في اليمن.

وقال جروندبرج إنه يتواصل مع الأطراف المتحاربة في اليمن، حيث يقاتل تحالف تقوده السعودية الحوثيين المتحالفين مع إيران منذ سبع سنوات، للتوصل إلى هدنة في شهر رمضان الذي يبدأ مطلع الأسبوع المقبل.

وقال المسؤول في بيان "رددنا بإيجابية على هدنته، وندعم مقترحه (المبعوث) بخصوص الهدنة".

وتكافح الرياض لانتشال نفسها من الصراع الذي يُنظر له في المنطقة على أنه حرب بالوكالة بين السعودية وإيران.

وذكر مكتب جروندبرج على تويتر يوم الخميس أنه التقى مع كبير المفاوضين الحوثيين في مسقط ومع رئيس وزراء الحكومة المدعومة من السعودية في الرياض لمناقشة الهدنة و"الإجراءات الإنسانية لتسهيل حرية تنقل الأفراد والسلع الأساسية من اليمن وإليه وداخله".

وقال مصدران مطلعان على الأمر إن اقتراح الأمم المتحدة، المدعوم من الولايات المتحدة، يتعلق بهدنة مؤقتة مقابل السماح لسفن الوقود بالرسو في ميناء الحديدة الذي يسيطر عليه الحوثيون والقيام بعدد صغير من الرحلات الجوية التجارية من مطار صنعاء.

ويفرض التحالف قيودا بحرية وجوية على المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون الذين أطاحوا بالحكومة المعترف بها دوليا من السلطة في العاصمة صنعاء أواخر عام 2014. وتدخل التحالف بعد ذلك بأشهر.

وهناك حاجة لوقف إطلاق النار في أنحاء البلاد من أجل استئناف المفاوضات السياسية المتوقفة لإنهاء الصراع الذي أودى بحياة عشرات الألوف وترك 80 في المئة من سكان اليمن يعتمدون على المساعدات.

وأضاف المسؤول السعودي، الذي تستضيف بلاده أطرافا يمنية متحالفة في محادثات يرعاها مجلس التعاون الخليجي بالمملكة، "نريد توفير مناخ إيجابي.. لدفع اليمنيين نحو السلام... لن يتحقق سلام دون حوار مع الحوثيين".

ورفض الحوثيون المحادثات لأنها ليست في "دولة محايدة".

(رويترز)

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!