بدء المشاورات اليمنية التي دعا إليها مجلس التعاون في مقره بالعاصمة السعودية ‎الرياض بحضور مبعوث الأمم المتحدة والمبعوثين الأمريكي والسويدي وأمين عام مجلس التعاون

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

  انطلقت صباح اليوم الأربعاء، أعمال المشاورات اليمنية اليمنية في مقر مجلس التعاون الخليجي في العاصمة السعودية الرياض.

 

وفي كلمة الافتتاح، قال الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربي، "نايف الحجرف"، إن اليمنيين يتابعون مشاورات الرياض ويأملون بالتوصل إلى اتفاق ينهي الصراع الدائر منذ سنوات.

 

وحسب المصدر اونلاين فقد أكد أن "المشاورات اليمنية بمحاورها الستة، هي منصة لأبناء اليمن، ويجب على اليمنيين تبني خارطة مستقبلية".

 

وجدد "الحجرف" دعم المجلس للحل السلمي في اليمن باعتباره السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة والحرب.

 

بدوره، أكد الأمين العام المساعد لجامعة الدول العربية، "خليل الذاودي"، أنه ليس من المقبول أن تتحول اليمن إلى منصة لتهديد الجيران وزعزعة استقرار المنطقة.

 

وقال "الذاودي"، إن "تبعات الأزمة اليمنية لا تخفى على أحد سواء على الشعب أو دول الجوار أو تدفقات الطاقة".

 

وقد بدأت ‏ بحضور مبعوث الأمم المتحدة والمبعوثين الأمريكي والسويدي وأمين عام مجلس التعاون.

 

وتستمر أعمال المشاورات اليمنية في الرياض حتى السابع من أبريل، يناقش خلالها المشاركون ستة ملفات من بينها الملف العسكري والاقتصادي.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!