البركاني وبن دغر يؤكدان حرص “الشرعية” على إنجاح مشاورات الرياض وفقا للمرجعيات الثلاث وإنهاء الانقلاب

قبل 4 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أكدا مجلسا النواب والشورى، الاثنين، دعمها للمشاورات بين كافة المكونات اليمنية برعاية مجلس التعاون الخليجي، لوضع خارطة طريق لإنهاء الأزمة اليمنية واستعادة الدولة.

وقالت وكالة الانباء اليمنية (سبأ)، إن رئيسي مجلسي النواب والشورى سلطان البركاني وأحمد عبيد بن دغر، ناقشا يوم الاثنين، مع الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية نايف الحجرف، انعقاد المشاورات التي دعت لها الأمانة العامة للمجلس، بين مختلف المكونات اليمنية للوصول الى حل سلمي شامل وعادل للازمة اليمنية، وإنهاء الانقلاب الحوثي على مؤسسات الدولة واستعادة الدولة و الشرعية الدستورية.

وأكد البركاني وبن دغر، خلال اللقاء على” دعم قيادة الشرعية ومجلسي النواب والشورى والحكومة للمشاورات التي تهدف لوضع خارطة طريق ورؤية واضحة لإنهاء الأزمة الراهنة واستعادة الدولة”.

كما أشارا، إلى أن “السلام مطلب الشرعية وفقا للمرجعيات الثلاث المتمثلة في المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني، وقرار مجلس الامن 2216”.

وذكرا، أن “الحوثيين أداة وأجندة بيد إيران التي لا تريد استقرار اليمن والدول المجاورة لها”. مؤكدين حرص الشرعية على إنجاح هذه المشاورات اليمنية-اليمنية والخروج بنتائج تنهي الانقلاب وتحقق الأمن والاستقرار ورفع المعاناة عن الشعب اليمني.

وثمن رئيسا مجلسي النواب والشوي “دور قادة مجلس التعاون الخليجي والأمانة العامة للمجلس وحرصهم الشديد لإنهاء الازمة اليمنية والحفاظ على أمن واستقرار ووحدة اليمن وسيادته”.

أما الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، فقد أكد الموقف الثابت لمجلس التعاون الخليجي الداعم لإنهاء الحرب والانقلاب واستعادة الشرعية ومؤسسات الدولة وفقاً للمرجعيات الثلاث، وفقا للوكالة الحكومية.

كما أكد الحجرف دعم محلس التعاون الخليجي “للجهود الرامية إلى تعزيز وحدة الصف لكافة القوى الوطنية  للوصول الى حل عادل وشامل يحقق لأبناء الشعب اليمني تطلعاته في إقامة دولة مدنية أمنه ومستقرة تسودها العدل والمساواة”.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!