الحكومة: صفقة الأسرى تشمل إطلاق سراح اللوائيين هادي والصبيحي ومحمد وعفاش صالح و16 سعوديا مقابل إطلاق 600 أسيرا حوثيا

قبل 6 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أكدت الحكومة اليمنية، التوصل إلى تفاهمات مع مليشيا الحوثي الانقلابية لإطلاق سراح 2223 أسيرا ومختطفا من الطرفين.

وقال وكيل وزارة حقوق الإنسان عضو اللجنة الإشراقية لتبادل الاسرى والمختطفين ماجد فضائل، إن الاتفاق جرى برعاية مكتب المبعوث الاممي إلى اليمن، ويقضي بإطلاق سراح 800 من مختطفي وأسرى الحكومة مقابل إطلاق سراح  800 أسيراً حوثيا.

وأضاف أن الاتفاق شمل أيضاً أن تطلق مليشيا الحوثي سراح اللواء ناصر منصور (شقيق الرئيس هادي)، واللواء محمود الصبيحي (وزير الدفاع السابق) ومحمد محمد عبدالله صالح وعفاش طارق محمد عبدالله صالح (ابني نجلي شقيق الرئيس السابق) و16 أسيراً سعوديا و3 سودانيين مقابل إطلاق الحكومة سراح 600 من أسرى الميليشيات الحوثية.

وأضاف، أن قضية الأسرى والمختطفين قضية إنسانية غير قابلة للمزايدة، مشيراً إلى أن الصفقة جاءت بعد جهد كبير ومسار طويل من التفاوض والمشاورات برعاية مكتب المبعوث الأممي.

ولفت فضائل إلى أنه “في حال نُفذ المقترح لم ينقلب عليه الحوثيين كما هي عادتهم، تتضمن الدفعة الثانية من التبادل، الصحفيين وكبار السن والجرحى، يتبعها دفع تتضمن موظفي الأمم المتحدة المختطفين لدى المليشيا صنعاء، والقيادي البارز في التجمع اليمني في الإصلاح محمد قحطان واللواء فيصل رجب، إضافة إلى آخرين وصولا إلى إطلاق الجميع تحت قاعدة الكل مقابل الكل.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!