أوكسفام: الأزمة الأوكرانية فاقمت الوضع في اليمن وثلثي السكان سيعانون من الجوع هذ العام

قبل 4 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

قالت منظمة أوكسفام الدولية الإنسانية، إن ما يقارب ثلثي اليمنيين سيعانون من الجوع هذا العام، ما لم تسلم الأطراف المتحاربة أسلحتها أو يتدخل المجتمع الدولي لسد الفجوة الهائلة في الميزانية المُخصصة للمساعدات الإنسانية لليمن.

 وأوضحت المنظمة في بيان، أن “الأزمة الأوكرانية  فاقمت الوضع وأثارت مخاوف بشأن إمدادات الحبوب وزيت الطهي، حيث يستورد اليمن 42٪ من محاصيله من أوكرانيا”.

وأضاف البيان، أن ” الأسعار قد بدأت بالفعل في الارتفاع، وأن نسبة أسعار الخبز ارتفعت في مُحافظة صنعاء بنسبة 35٪ خلال الأسبوع الذي اندلع فيه القتال في أوكرانيا”.

وتابع: “سبع سنوات طويلة من الحرب قد تسببت في أزمة وقود حادة، حيث ارتفعت الأسعار بنسبة 543٪ منذ العام 2019، لتتضاعف بمعدل ثلاث مرات في الأشهر الثلاثة الماضية فقط”.

واستدرك: “الزيادة في أسعار الوقود لها تأثير غير مباشر، حيث تؤدي إلى زيادة أسعار المواد الأساسية مثل الغذاء والماء والأدوية، مما يجعلها باهظة الثمن بالنسبة للكثيرين ممن يعانون من أجل تلبية احتياجاتهم اليومية والأساسية. إضافة الى أن ارتفاع أسعار الوقود يؤثر أيضا على المقدرة على إيصال المساعدات الإنسانية إلى المناطق النائية”.

وذكر البيان، أنه “خلال السنوات السبع الماضية، اُجبر أكثر من أربعة ملايين شخص على الفرار من منازلهم بسبب تصاعد العنف”.

وحذرت المنظمة الدولية من أن “الخسائر البشرية للحرب في اليمن، تتزايد بشكل حاد مع دخول الصراع عامه الثامن، مع زيادة عدد الوفيات بين المدنيين بشكل ملحوظ. إضافة الى ارتفاع معدلات الجوع”.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!