نقابة الصحفيين تدين جريمة اغتيال المصور الصحفي فواز الوافي وتطالب أمن تعز بكشف الملابسات والقبض على الجناة

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

نعت النقابة المصور الصحفي فواز الوافي الذي عثر عليه، مساء الثلاثاء الفائت ،مقتولا داخل سيارته وعليه آثار طعن في وادي القاضي شمالي مدينة تعز.

وأدانت نقابة الصحفيين اليمنيين في بلاغ لها، الخميس، جريمة اغتيال المصور الصحفي الوافي. كما طالبت “الجهات الأمنية في تعز بسرعة التحقيق في الواقعة، وكشف ملابساتها، والقبض على الجناة وإحالتهم إلى القضاء لينالوا جزاءهم الرادع”.

وتقدمت النقابة بـ “خالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد والوسط الصحافي بهذا الرحيل المفجع  سائلة المولى عز وجل أن يتغمده بواسع رحمته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان”.

وعثر سائقي مركبات ومواطنين على المصور الصحفي فواز الوافي الوافي، قتيلا داخل سيارته، بالقرب من محطة “الوادعي” للمحروقات أسفل وادي القاضي وعلى جيته آثار طعن وأبلغوا الجهات الأمينة.

والمصور الوافي (في الثلاثينات من عمره) عمل في عدد من وسائل الإعلام المحلية، وشارك في تصوير عديد من حوادث قتل تعرض لها مدنيون إثر قصف نفذه الحوثيون في تعز.

وتقول منظمات إعلامية وحقوقية داخل وخارج اليمن إن صحفيين يتعرضون لانتهاكات وجرائم متعددة من كافة أطراف النزاع.

ويقع اليمن في المرتبة 169 (من أصل 180 بلداً) على جدول التصنيف العالمي لحرية الإعلام، وفق منظمة مراسلون بلا حدود الدولية المعنية بالدفاع عن حرية الإعلام.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!