واشنطن تحث الأطراف اليمنية على اغتنام مبادرة مجلس التعاون الخليجي

قبل شهر 1 | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

حثت الولايات المتحدة، الإثنين، الأطراف اليمنية على اغتنام مبادرة مجلس التعاون الخليجي لإجراء مشاورات بينها أواخر مارس/ آذار الجاري.

جاء ذلك في بيان صادر عن القائمة بأعمال السفير الأمريكي لدى اليمن "كاثي ويستلي"، ونشرته السفارة الأمريكية لدى صنعاء على حسابها عبر توتير.

والخميس، أعلن المجلس، استضافة مشاورات للأطراف اليمنية في 29 مارس، بالعاصمة السعودية الرياض، بهدف تحقيق وقف إطلاق النار.

وقالت ويستلي: " أثني على مبادرة مجلس التعاون الخليجي باستضافة الحوار اليمني - اليمني بالفترة الممتدة بين 29 مارس و7 أبريل/ نيسان المقبل في الرياض".

وحثت المسؤولة الأمريكية "جميع اليمنيين على البناء على جهود المبعوث الأممي (هانس غروندبرغ) واغتنام هذه الفرصة (مبادرة التعاون الخليجي)".

واعتبر البيان أن "دعم دول مجلس التعاون الخليجي للشعب اليمني سيكون مفتاح السلام والاستقرار والمستقبل المزدهر"، دون مزيد من التفاصيل.

والجمعة، رحبت الرئاسة اليمنية، بمبادرة مجلس التعاون داعية "كافة المكونات للمشاركة بفاعلية وإيجابية في المشاورات وتضافر كافة الجهود لإخراج اليمن من أزمته وإنهاء معاناته والشروع في بناء مستقبل أجياله".

فيما أعلنت جماعة الحوثي، الخميس في بيان، ترحيبها بأي حوار مع دول التحالف، شريطة أن يكون في دولة محايدة غير مشتركة بـ"العدوان" على اليمن، ما يعني احتمال غيابها عن مشاورات الرياض المرتقبة.

ويشهد اليمن منذ نحو 7 سنوات حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!