بعد الهجمات الإرهابية للحوثيين .. السعودية تخلي مسؤوليتها عن أي نقص في إمدادات النفط للأسواق الدولية

قبل 8 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

  

أعلنت المملكة العربية السعودية، اليوم الإثنين، أنها لن تتحمل مسؤولية تجاه أي نقص في إمدادات البترول للأسواق العالمية في ظل الهجمات التي تتعرض لها منشآتها النفطية من مليشيات الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران.  

 

وقال مصدر في وزارة الخارجية السعودية نقلت عنه وكالة الأنباء السعودية "واس"تؤكد المملكة أهمية أن يعي المجتمع الدولي خطورة استمرار إيران في استمرائها بتزويد مليشيات الحوثي الإرهابية بتقنيات الصواريخ البالستية والطائرات المتطورة دون طيار، التي تستهدف بها مواقع إنتاج البترول والغاز ومشتقاتهما في المملكة".

 

  وبحسب ما نشرته  وكالة2 ديسمبر فقد أكد المصدر أنه يترتب على ذلك "آثار وخيمة على قطاعات الإنتاج والمعالجة والتكرير، وسوف يُفضي ذلك إلى التأثير على قدرة المملكة الإنتاجية وقدرتها على الوفاء بالتزاماتها، الأمر الذي يهدد بلا شك أمن واستقرار إمدادات الطاقة إلى الأسواق العالمية".

 

  وشدد المصدر على أهمية اضطلاع المجتمع الدولي بمسؤوليته في المحافظة على إمدادات الطاقة ووقوفه بحزم ضد المليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة من إيران وردعها عن هجماتها التخريبية التي تشكل تهديداً مباشراً لأمن الإمدادات البترولية في هذه الظروف بالغة الحساسية التي تشهدها أسواق الطاقة العالمية.

 

  وكان التحالف العربي في اليمن أعلن أمس الأحد عن عدة هجمات لمليشا الحوثي الإرهابية إحداها استهدفت محطة توزيع المنتجات البترولية التابع لشركة أرامكو بجدة.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!