نجاح كبير تحققه المؤسسة الاقتصادية في معرضها الرمضاني في المكلا

قبل 3 شهر | الأخبار | تقارير
مشاركة |

شهدت الثلاثة الأيام الأولى لمعرض الشهر الكريم في مدينة المكلا إقبالا واسعا من قبل المواطنين الذين قدموا من مختلف المديريات لشراء احتياجات شهر رمضان المبارك. 

المعرض الذي تقيمه المؤسسة الاقتصادية بمحافظة حضرموت للعام الثاني على التوالي يمثل نافذة مهمه يلجأ إليها المواطنون مع قدوم الشهر الكريم للحصول على متطلبات الاسرة في هذا المناسبة الروحانية. 

الإعلامي وضاح الشليلي، قال إن ما يميز المعرض الذي تقيمه المؤسسة الاقتصادية بمحافظة حضرموت هذا العام هو مستوى التنظيم للمعرض الذي حظي برضى واسع من قبل الزوار القادمين من مختلف المناطق لشراء احتياجاتهم وهم راضيين بما يقدمه معرض هذا العام من عروض مناسبه.

وأضاف، إن "وجود كل متطلبات الاسرة تحت سقف واحد يعتبر من اهم التسهيلات التي تخدم المواطن يضاف إليه عروض الأسعار لكل السلع الموجوده والفارق في بيعها داخل المعرض وخارجه، وهذا هو ما يهم الناس وجود اسعار اقل". 

وتابع، "أيضا هذا العام كانت حصة المؤسسة الاقتصادية في العروض المقدمة للمواطنين هي المتصدره لدى زوار المعرض، من حيث توفير كل المواد الغذائية والاستهلاكية وبأسعار تصل في معظمها الى 40٪  خاصه الاساسية ، وهذا ما ستلاحظه عند دخولك المعرض لحالة الازدحام في اقسام المؤسسة".

واختتم بالقول: "حضور المؤسسة الاقتصادية بهذا الزخم وهذا النجاح  في كثير من المنعطفات التي تعاني منها البلد ويعاني منها المواطن تستحق منا جميعا الوقوف أمامه، لهذا قلنا تحية وتعظيم سلام للمؤسسة الاقتصادية اليمنية".

ويقام المعرض بمدينة المكلا، من العاشر من شعبان وحتى الخامس من رمضان بقاعة “علي هود باعباد” بجامعة حضرموت. 

وأعلنت المؤسسة تقديم منتجاتها بأسعار مخفضة للزوار، وتوفير كل ما تحتاجه الأسرة، من مواد غذائية متكاملة، وكماليات، ومتطلبات السفرة الرمضانية، والأدوات المنزلية والاستهلاكية، وبأسعار منافسة للسوق المحلي، وعروض مغرية لأغلب السلع، ومنتجات ذات جودة عالية.

بالإضافة إلى إقامة برامج وعروض ترفيهية، ومسابقات وهدايا عينية، خلال هذا المعرض.

وأشارت المؤسسة إلى أن هذا المعرض يهدف إلى تعزيز الشراكة بين القطاع العام والقطاع الخاص، وخلق روح التنافس بين التجار، لتقديم أفض العروض والخدمات للمواطن.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!