ليندركينغ وأنجلينا جولي يتعهدان بالعمل على تخفيف معاناة اليمنيين

قبل 3 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

تعهد مبعوثان دوليان، السبت، بالعمل على تخفيف الأزمة الإنسانية باليمن.

جاء ذلك في لقاء جمع المبعوث الأمريكي إلى اليمن تيم ليندركينغ، ومبعوثة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنجلينا جولي، وفق ما أفادت وزارة الخارجية الأمريكية عبر حسابها على تويتر.

وقالت الوزارة، إن "المبعوثة الخاصة للاجئين أنجلينا جولي التقت مع ليندركينغ لتبادل الانطباعات عن رحلاتهما المنفصلة إلى اليمن"، دون تحديد مكان هذا اللقاء.

وأعرب المبعوثان، "عن شعورهما بالإحباط لأن المانحين جمعوا 30 في المئة فقط من التمويل اللازم للاستجابة الإنسانية في اليمن".

كما أعربا، وفق الوزارة، عن "خشيتهما أن يكون لذلك آثار مدمرة على الناس".

واتفق المبعوثان على "العمل معا لتخفيف الأزمة الإنسانية والمساعدة في إنهاء الصراع اليمني".

وشددا على ضرورة أن "تسير الجهود الدبلوماسية والإنسانية جنبا إلى جنب".

والأربعاء، أعلنت الأمم المتحدة تلقيها تعهدات مالية من 36 جهة مانحة بقيمة 1.3 مليار دولار لصالح خطتها الإنسانية في اليمن لعام 2022.

وكانت الأمم المتحدة تهدف من المؤتمر الحصول على 4.27 مليارات دولار، وهي تكلفة الخطة الأممية لصالح اليمن هذا العام، والتي تستهدف الوصول إلى 17.3 مليونا.

ومنذ أكثر من 7 سنوات، يشهد اليمن حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة الشرعية، مدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية، والحوثيين المدعومين من إيران والمسيطرين على محافظات، بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/ أيلول 2014.

وحتى نهاية 2021، أودت الحرب بحياة 377 ألفا، وكبدت اقتصاد اليمن خسائر 126 مليار دولار، وفق الامم المتحدة، وبات معظم سكان البلاد، البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على المساعدات، في إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!