الهند تتحدى العقوبات.. وتشتري النفط الروسي

قبل 2 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

اشترت شركة النفط الهندية الحكومية 3 ملايين برميل من النفط الخام من روسيا في وقت سابق من هذا الأسبوع لتأمين احتياجاتها من الطاقة، مقاومة الضغوط الغربية لتجنب مثل هذه المشتريات، حسبما قال مسؤول حكومي هندي.

 

وحسب ما نقلته سكاي نيوز عربيه فقد قال المسؤول إن الهند لم تفرض عقوبات على شراء النفط وستتطلع إلى شراء المزيد من روسيا على الرغم من الدعوات بعدم القيام بذلك من الولايات المتحدة ودول أخرى.

 

 

وتحث الولايات المتحدة وبريطانيا ودول غربية أخرى الهند على تجنب شراء النفط والغاز الروسي، فيما ذكرت تقارير إعلامية هندية أن روسيا تقدم خصمًا على مشتريات النفط بنسبة 20 بالمئة أقل من الأسعار القياسية العالمية.

 

 

وارتفعت مثل هذه الأسعار في الأسابيع الأخيرة، مما شكل عبئًا كبيرًا على دول مثل الهند، التي تستورد 85 بالمئة من النفط الذي تستهلكه.

 

 

ومن المتوقع أن يقفز الطلب بنسبة 8.2 بالمئة هذا العام إلى 5.15 مليون برميل يوميًا مع تعافي الاقتصاد من الدمار الناجم عن الوباء.

 

 

وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض جينيفر ساكي في وقت سابق من هذا الأسبوع إن مشتريات الهند من النفط الروسي لن تنتهك العقوبات الأميركية، لكنها حثت الهند على "التفكير في المكان الذي تريد أن تقف فيه عند كتابة كتب التاريخ".

 

 

ردا على سؤال من الصحفيين حول شراء الهند للنفط من روسيا، قال المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية أريندام باغشي إن العديد من الدول الأوروبية تستورد النفط والغاز الروسي.

 

 

قال باغشي: "الهند تستورد معظم احتياجاتها النفطية. نحن نستكشف كل الاحتمالات في سوق الطاقة العالمي. لا أعتقد أن روسيا كانت موردا رئيسيا للنفط إلى الهند".

 

 

والعراق هو أكبر مورد للهند بحصة 27 بالمئة، فيما ذكرت وكالة أنباء برس ترست أوف إنديا أن المملكة العربية السعودية تأتي في المرتبة الثانية بنحو 17 بالمئة، تليها الإمارات العربية المتحدة بنسبة 13 بالمئة والولايات المتحدة بنسبة 9 بالمئة.

 

 

 

 

 

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!