المؤسسة الاقتصادية تؤكد عدم تحملها مسؤولية فشل معرض الشهر الكريم الذي تنوي السلطة المحلية بعدن إقامته باسم المؤسسة

قبل 3 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أكد العميد سامي صالح السعيدي المدير العام التنفيذي للمؤسسة الاقتصادية اليمنية ، أن الحديث عن افتتاح معرض الشهر الكريم في محافظة عدن لا يمثلها ولا علاقة للمؤسسة الاقتصادية به ، ولا تتحمل فشله.

وجدد السعيدي دعوته لمحافظ محافظة عدن بالعدول عن القرار الذي اصدره بشأن تعيين مدير عام فرع المؤسسة بعدن والذي يعد مخالفا لقانون السلطه المحلية وتجاوزا للقانون الذي ينص على حق مدير عام المؤسسة في التعيين.

وأوضح السعيدي ، أن عمل المؤسسة الاقتصادية بفرع عدن مازال معلق بسبب عملية الاقتحام التي وقعت عقب قرار تعيين مدير جديد ، ومانتج بعد ذلك من عملية اقتحام وتدمير ونهب بعض المكاتب الادارية من قبل جماعات مسلحة تتبع المدعو انور العمري.

وأكد العميد السعيدي ، أن المؤسسة تتلمس احتياجات المواطنين في المحافظة وستقوم خلال الفترات القادمة باستهداف المحافظة بأنشطة ومشاريع تلبي احتياجات المواطنين ، عندما تعود الأمور إلى نصابها بتعاون كافة القيادات الحكيمة ، وسيتم إقامة أكبر معرض تجاري للشهر الكريم في المحافظة ، ومعارض دائمة تخفف من معاناة المواطنين بالشراكة مع القطاع الخاص.

وجدد السعيدي مطالبته من الاخ محافظ عدن إلى تغليب مصلحة المواطنين بمحافظة عدن الذين هم بأمس الحاجه للرعاية والاهتمام خاصه في هذا الاوضاع الصعبة التي يمر بها الوطن والعالم بسبب ازمة أوكرانيا.

مؤكدا ، أهمية العمل وفق اللوائح والأنظمة تحت مظلة الدستور ، وعدم اقحام عمل مؤسسات الدولة لتحقيق اغراض سياسية ، والذي تعود بشكل سلبي على خدمات المواطنين.

كما أكد السعيدي ان  تدخل الاخ المحافظ في عمل المؤسسة ساهم بشكل كبير في تعطيل عملها في المحافظة، منوها إلى ضرورة السعي المشترك في تقديم التسهيلات اللازمة لتنفيذ انشطة تستهدف بدرجة رئيسية المواطنين.

الجدير بالذكر أن المؤسسة الاقتصادية اليمنية دشنت هذا العام معرضين للشهر الكريم في محافظتي حضرموت وشبوة ضمن خطة المؤسسة لرفع جزأ من المعاناة التي يعاني منها المواطن بسبب غلاء المعيشة, والذي شهد اقبالا كبير لشراء احتياجات الشهر الكريم بأسعار مخفضة ومناسبة.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!