“عربيا برين ترست” ينظم مائدة مستديرة لإطلاق بحثه الجديد حول الأساليب المبتكرة لإضفاء الطابع الديمقراطي على التنمية في اليمن

قبل 2 شهر | الأخبار | اقتصاد
مشاركة |

نظم عربيا برين ترست (Arabia Brain Trust) مائدة مستديرة لإطلاق بحثه الجديد حول الأساليب المبتكرة لإضفاء الطابع الديمقراطي على التنمية في اليمن.

وحضر الاجتماع، الذي عقد في عمان يوم الخميس الماضي 10 آذار / مارس، أكثر من 40 خبيرا ودبلوماسيا وممثلا عن القطاع الخاص.

دعا الاجتماع إلى الاستثمار في دوافع التنمية في اليمن التي من شأنها أن تمهد الطريق لمبادرات محلية من القاعدة إلى القمة عبر أساليب فعالة مثل: الانتقال إلى 70٪ من الطاقة المتجددة وربط 80٪ من اليمنيين بشبكة إنترنت موثوقة وبأسعار معقولة. وتوصل البحث إلى أن مثل هذه الأساليب ستعمل على خفض أسعار المواد الغذائية، وتحسين قيمة صرف الريال اليمني، وزيادة نصيب الفرد من الناتج المحلي الإجمالي، وخلق آلاف الوظائف.

"إضفاء الطابع الديمقراطي على دوافع التنمية: نحو نهج مبتكر لليمن"، يقدم مراجعة شاملة لنهج التنمية الحالي ويوضح المقاربات البديلة والديمقراطية ودورها في تمكين الناس.

يغطي البحث أربع قطاعات رئيسية: الأمن الغذائي، والطاقة، والاتصال بالإنترنت، والوصول إلى الخدمات المالية. على سبيل المثال، وجدت (Arabia Brain Trust) أن تزويد منظومة الغذاء والمياه المحلية بتقنيات صغيرة وقابلة للتطوير سيقلل من تكاليف الغذاء، ومن التعرض للصدمات الخارجية (مثل الصراع الحالي بين أوكرانيا وروسيا) ويخفض من الاعتماد على المساعدات.

على صعيد الطاقة المتجددة، وجد البحث أن إعطاء الأولوية لأنظمة الطاقة الشمسية المحلية سيوفر طاقة مستديمة لحوالي 70٪ من اليمنيين الذين لم يرتبطوا أبدًا بالشبكة الوطنية، ويدعم إنتاج الغذاء المحلي، ويخفض أسعار الأغذية المستوردة بنسبة 13٪ إلى 19٪، ويخلق أكثر من 66 ألف فرصة عمل محلية ماهرة في قطاع الطاقة وحده.

وبالمثل، توصلت نمذجة البيانات النوعية والكمية للبحث أن ربط 85٪ من اليمنيين بالإنترنت سيعزز الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 8٪ على الأقل، ويفتح فرصًا قطاعية جديدة لما لا يقل عن 110،000 وظيفة.

علاوة على ذلك، وجد البحث أن دعم الأساليب الذكية التي تجمع بين التمويل الرقمي والأساليب التقليدية سيمكن 94٪ من اليمنيين الذين ليس لديهم حساب مصرفي من الوصول إلى الخدمات المالية، وسيشرك النساء المهمشات ماليًا وسكان الريف، وسيربط اليمنيين بالفرص المتاحة في المنطقة. 

في نهاية الاجتماع، شارك الخبراء والدبلوماسيون والمستثمرون الذين حضروا شخصيًا أو عن طريق تطبيق zoom في عملية مناقشة واستكشاف مكثفة حول نهج إضفاء الطابع الديمقراطي على التنمية والفرص والتحديات التي ينطوي عليها هذا النهج.

واختتم Arabia Brain Trust البحث بتوصيات عملية موجهة للسلطات اليمنية والمجتمع الدولي والمستثمرين والقطاع الخاص.

سيتم تبادل التوصيات ونشرها على نطاق واسع مع أصحاب المصلحة في الأسابيع المقبلة.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!