نقابة الصحفيين اليمنيين: 3 صحفيين يتعرضون للتعذيب على يد الحوثي

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

أعلنت نقابة الصحفيين اليمنيين، الأحد، أن 3 إعلاميين محتجزين لدى الحوثيين بالعاصمة صنعاء، يتعرضون للتعذيب.

وقالت النقابة في بيان، إنها "تلقت بلاغا من أسر الصحفيين عبدالخالق عمران، وتوفيق المنصوري، وحارث حميد، المعتقلين منذ 2015 في صنعاء يفيد بتعرضهم للضرب والتنكيل والتعذيب داخل المعتقل".

وأدانت النقابة "هذا القمع الوحشي، والأساليب التعسفية"، محملة جماعة الحوثي المسؤولية عن "هذه الجريمة الممنهجة بحق الزملاء المعتقلين"، حسب البيان.

وأعربت "عن استهجانها الشديد لإصرار الجماعة على تعذيب الصحفيين الذين يواجهون حكما جائرا بالإعدام ويعيشون ظروف اعتقال قاسية جدا وغير قانونية منذ قرابة سبعة أعوام".

ودعت النقابة إلى سرعة الإفراج عن الصحفيين، وناشدت كافة المنظمات المعنية بحرية التعبير بمواصلة الجهود لإنهاء معاناتهم.

وشددت على أن" هذه الجرائم بحق الزملاء الصحفيين لا تسقط بالتقادم، ولن يفلت مرتكبوها من العقاب".

وفي 11 أبريل/نيسان 2020 أصدرت جماعة الحوثي حكما بإعدام الثلاثة الصحفيين إضافة إلى زميل رابع ، إثر اتهامهم بالتعاون مع التحالف العربي بقيادة السعودية، وهو ما ينفيه الصحفيون.

وتقول منظمات إعلامية وحقوقية داخل وخارج اليمن إن صحفيين يتعرضون لانتهاكات وجرائم متعددة من كافة أطراف النزاع.

ويقع اليمن في المرتبة 169 (من أصل 180 بلداً) على جدول التصنيف العالمي لحرية الإعلام ، وفق منظمة مراسلون بلا حدود الدولية المعنية بالدفاع عن حرية الإعلام.  

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!