الحوثيون يهجرون أهالي قريتين جنوبي الحديدة بعد أن زرعوهما بالألغام وحولوا المساكن ثكنات عسكرية

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

هجرت مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة إيرانيًا، عشرات الأسر قسراً من مساكنها في الريف الجنوبي لمحافظة الحديدة، غربي اليمن. 

 

  وذكرت مصادر محلية لوكالة 2ديسمبر  إن المليشيا الحوثية أجبرت أكثر من 90 أسرة على النزوح القسري من مساكنها، في قرى بني شعيب، وخلوف، غربي مديرية الجراحي.    

 

وقالت أن مشرف المليشيا الحوثية وجه بمنع تلك الأسر التي هُجرت من مساكنها من النزوح إلى المناطق المحررة وأجبرهم على النزوح إلى عديد مناطق تقع تحت سيطرة ميلشياته الإرهابية. 

 

  وبحسب المصادر فقد استقدمت مليشيا الحوثيين عقب ذلك سيارات محملة بالألغام والعبوات المتفجرة، وزرعت أحياء وأراضي المواطنين في القريتين.   

 

وأوضحت المصادر أن مليشيا الحوثيين شقت لعناصرها طريقًا جديداً نحو القريتين بعد أن أغرقت الأولى بالألغام، فيما جعلت منازل المهجرين ثكنات عسكرية، وتحصينات قتالية

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!