نجاح واسع للمكتب السياسي بإشهار فرع له في مأرب

قبل 8 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

دُشن بمحافظة مأرب، شمال شرق اليمن، امس الجمعة، إشهار افتتاح فرع للمكتب السياسي للمقاومة الوطنية، وذلك في إطار أعماله لتوحيد القوى تحت راية واحدة تهدف لإستعادة الدولة، والقضاء على الانقلاب الحوثي المدعوم إيرانيًا.   

 

  وأحسب مانشرته وكالة 2 ديسمبر فقد اكد الاجتماع التأسيسي الأول لفرع المكتب السياسي للمقاومة الوطنية في محافظة مأرب وقوف قياداته إلى جانب محافظ المحافظة اللواء سلطان العرادة لاستكمال تحرير المحافظة من المليشيا الإرهابية، مشيدًا في الوقت ذاته بدوره ومواقفه الشجاعة في مواجهة المليشيا. 

 

  وفي بداية الاجتماع الذي شهد حضورًا لافتًا، وبحضور عضو المكتب السياسي للمقاومة الوطنية، الشيخ ذياب بن معيلي، رحب بالحاضرين، ناقلاً لهم التحايا من قائد المقاومة الوطنية، رئيس المكتب السياسي، العميد طارق محمد عبدالله صالح. 

 

  وألقيت في الاجتماع الذي شهد حضورًا نسويًا عديد الكلمات، أكدت في المجمل على الوقوف صفًا واحدًا من أجل استعادة الدولة وإنهاء إنقلاب المليشيا الحوثية التي تسعى وبدعم إيراني بشكل خبيث لتنفيذ محاولات مسخ هويتنا الوطنية والعربية. 

 

  ولفتت إلى أن تلك الأعمال الإرهابية والمحاولات الخطيرة التي تقوم بها مليشيا الحوثي الإرهابية تتطلب منا كقوى سياسية، واجتماعية، وأفراد تجاوز الحسابات السياسية الضيقة ورص الصفوف، وذلك لما فيه مصلحة المحافظة بشكل خاص، والوطن بشكل عام. 

 

  وأكد بيان ختامي صادر عن الاجتماع التأسيسي الأول للمكتب السياسي في محافظة مأرب، بأن إشهاره يأتي في لحظات تأريخية فارقة، وفي ظل ما تواجهه بلادنا، من تحديات وما يعانيه الشعب اليمني من أوضاع صعبة، ومع استمرار التصعيد، والتحشيد الذي تقوم به المليشيا الحوثية الإرهابية التي تصر على مواصلة شن اعتداءاتها الإجرامية على المحافظة. 

 

  وخلال الاجتماع الذي جرت أعماله وفقًا للوائح المنظمة، وجاء كضرورة وطنية فرضتها طبيعة المرحلة وتحدياتها التي تواجه الوطن والمحافظة، واستشعاراً من الجميع بالمسئولية أمام الله والوطن، وأجيال المستقبل وعقب نقاشات وطنية وديمقراطية ولقاءات مسئولة واستكمال التحضيرات اللازمة، أعلن إشهار فرع المكتب السياسي للمقاومة الوطنية في محافظة مأرب. 

 

  وشهد الاجتماع حضورًا واسعًا توافدت لحضوره القيادات المؤسسة طواعية من مختلف مديريات المحافظة، وذلك للمشاركة فيه، وإيذاناً بتدشين المهام النضالية للمكتب. 

 

  واعتبر إشهار فرع المكتب السياسي بالمحافظة، إضافة نوعية في مسار العمل الوطني والنضالي، وكذا تجسيدًا صادقًا لوحدة الصف الجمهوري، وثمرة من ثمار الانتصارات البطولية التي يجترحها أبطال الجيش، وأبناء قبائل محافظة مأرب الأبية، ورجال المقاومة الشعبية ضد مليشيا الحوثي الإرهابية. 

 

  وشدد على رص الصفوف وتعزيز الجبهة الداخلية حفاظًا على القيم والثوابت الدينية والوطنية، داعيًا كل المكونات السياسية بالمحافظة لتجاوز الخلافات، وتنسيق المواقف، لخدمة معركة استعادة مؤسسات الدولة المختطفة وإنهاء الانقلاب الحوثي والتمدد الفارسي

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!