الأمم المتحدة: بدون اتخاذ إجراء عاجل في اليمن يمكن أن يهوي الملايين في المجاعة

قبل 6 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

حذرت الأمم المتحدة، من أن ملايين اليمنيين يواجهون خطر المجاعة نتيجة الانهيار الاقتصادي الناجم عن استمرار الصراع في اليمن للعام السابع توالياً، داعيةً إلى اتخاذ إجراءات عاجلة.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسف"، الجمعة، في تغريدة على "توتير": "الأطفال في اليمن لا يتضورون جوعا بسبب نقص الغذاء، ولكن لأن أسرهم لا تستطيع تحمل تكاليف الطعام".

وأضافت: "لا يمكن التقليل من شأن تأثير الانهيار الاقتصادي على الأزمة الإنسانية في اليمن".

وأكدت "اليونيسف" أنه "بدون اتخاذ إجراء عاجل، يمكن أن يهوي الملايين في المجاعة".

وأضافت: "دون اتخاذ إجراء عاجل، يمكن أن يهوي الملايين في المجاعة. اليمن لا يحتمل الانتظار".

وتابعت: "لا يمكن التقليل من شأن تأثير الانهيار الاقتصادي على الأزمة الإنسانية في اليمن".

ومنذ أشهر، تشكو الأمم المتحدة من نقص حاد في تمويل العمليات الإنسانية باليمن، ما أدى إلى تخفيض حجم المساعدات على ملايين السكان، وسط تحذيرات من ازدياد الجوع.

وأودى الصراع الدائر في اليمن منذ 7 سنوات، بحياة 377 ألف شخص، 40 بالمئة منهم سقطوا بشكل مباشر، حسب تقرير للأمم المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!