رئيس وزراء أوكرانيا السابق اليهودي يقول “الغزو الروسي هو استمرارية للنازية”

قبل 2 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

شبّه رئيس الوزراء الأوكراني السابق فولوديمير غرويسمان الغزو الروسي بالنازية، معتبرا أن على الغرب أن يبذل المزيد من الجهد للرد على الغزو.

وكان فولوديميرغرويسمان (44 عاما) أول رئيس وزراء يهودي في أوكرانيا وشغل هذا المنصب بين 2016 و2019. وخدم فترة وجيزة في عام 2019 عندما تولى الرئيس فولوديمير زيلينسكي السلطة. وكانت أوكرانيا في تلك الآونة، البلد الوحيد في العالم إلى جانب إسرائيل التي لديها رئيس دولة يهودي ورئيس حكومة يهودي.

وقال غرويسمان لوكالة فرانس برس في حوار أجري عبر الهاتف معه في مسقط رأسه في فينيتسا جنوب غرب كييف، ”جزء من عائلتي نجا من المحرقة وجزء لم ينج”.

وأضاف ”ما يحدث الآن، ولست أبالغ، هو استمرار للسياسة النازية”، مذكرا بأن هتلر لم توقفه العقوبات الاقتصادية.

وتابع ”نحتاج إلى مزيد من الأسلحة، نحتاج إلى إغلاق الأجواء”، مرددًا دعوات من حكومة كييف لفرض منطقة حظر طيران فوق أوكرانيا، وهو أمر استبعده أعضاء حلف شمال الأطلسي حتى الآن.

ورفضت الولايات المتحدة الأربعاء بشكل نهائي اقتراح بولندا بشأن تسليم الجيش الأميركي مقاتلات ميغ-29 لنقلها إلى أوكرانيا. وقال البنتاغون إن أجهزة الاستخبارات اعتبرت أن ”نقلها الى أوكرانيا يمكن أن يُفاقم النزاع وأن يؤدي إلى رد فعل روسي من شأنه أن يزيد مخاطر التصعيد العسكري مع حلف شمال الأطلسي”.

ودعا غرويسمان إسرائيل الى بذل المزيد تجاه أوكرانيا، مقدرا الدبلوماسية المكوكية التي قام بها رئيس الوزراء نفتالي بينيت بذهابه الى روسيا واتصالاته مع الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، وتقديم المساعدات، لكنه قال ”لن تحمي بطانياتكم الأوكرانيين من الهجمات الصاروخية والتفجيرات”.

وطالب إسرائيل بالموافقة ”على أشكال المساعدة غير الإنسانية”. وذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن بينيت رفض طلبات زيلينسكي تقديم مساعدة عسكرية.

ومنذ بدء الغزو الروسي في 24 شباط/فبراير، اتّبعت الدولة العبرية نهجا متحفظا إزاءه بسبب علاقاتها الجيدة مع كييف وموسكو في آن، محاولة للحفاظ على التعاون الأمني الدقيق مع روسيا المتواجدة عسكريا في سوريا المجاورة.

وقال غرويسمان إن الحرب تقدّم ”فرصة تاريخية” للغرب لهزم بوتين و”تطهير روسيا من هذا الشرّ الكامل”، رافضا فكرة إسقاط بوتين داخليا التي يسعى اليها خصومه. واعتبر أن هزيمة روسيا العسكرية ضرورية لحماية ”سلام مستدام”، معتبرا أنها فرصة مثالية للقضاء على بوتين.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!