صحيفة أميركية: قادة السعودية والإمارات يرفضون التحدث مع بايدن

قبل 2 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

حاول البيت الأبيض “دون جدوى” ترتيب محادثات هاتفية بين الرئيس الأمريكي جو بايدن، مع ولي العهد السعودي، الأمير محمد بن سلمان وولي عهد أبوظبي، الشيخ محمد بن زايد، في وقت تحاول فيه واشنطن حشد دعم دولي للمواجهة ضد روسيا و احتواء ارتفاع أسعار النفط.

وبحسب ما نقلته صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية، نقلا عن مسؤولين: ”رفض ولي العهد السعودي محمد بن سلمان والشيخ الإماراتي محمد بن زايد التحدث إلى بايدن”.

وذكرت الصحيفة أن الأمير والشيخ تحدثا الأسبوع الماضي مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وكذلك مع فلاديمير زيلينسكي.

وبحسب المنشور، ترفض الإمارات والسعودية زيادة إنتاج النفط والالتزام بخطة أقرتها ”أوبك” ومجموعة من المنتجين بقيادة روسيا.

وقال مسؤولون إن أبو ظبي والرياض قلقتان من رد أمريكي “مقيَّد” على الضربات الصاروخية للحوثيين في اليمن وإحياء اتفاق نووي إيراني يُزعم أنه يتجاهل مخاوفهما الأمنية.

من جانبه علّق السيناتور الأمريكي، ماركو روبيو على التقرير الذي نشرته صحيفة وول ستريت جورنال.

وقال روبيو في تغريدة على صفحته الرسمية بتويتر: "آمل أن يعيد السعوديون والإماراتيون النظر.. لكن الرسالة هنا إلى بايدن واضحة للغاية.. إذا كنت ستطالبهم بممارسة ’ضبط النفس‘ عندما يتعرضون للهجوم من قبل إيران، فسوف يمارسون أيضًا ’ضبط النفس‘ عندما تهاجم روسيا دولة أوروبية".

ويذكر أن متحدثا باسم وزارة الخارجية الإماراتية رد على طلب من CNN للتعليق على تقرير وول ستريت جورنال، قائلا إن "الإمارات والولايات المتحدة الأمريكية على تواصل للعمل على جدولة وقت للمكالمة".

وتواصلت CNN مع السلطات السعودية للتعليق على تقرير الصحيفة دون رد حتى كتابة هذا التقرير.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!