وزيران جديدان للداخلية والدفاع في الكويت

قبل 6 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أصدر ولي العهد الكويتي الشيخ مشعل الاحمد الجابر الصباح الأربعاء مرسوما أميريا يقضي بتعيين وزيرين جديدين للداخلية والدفاع من الاسرة الحاكمة، بعد أقل من شهر على استقالة الوزيرين السابقين.

واستقال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع الشيخ حمد جابر العلي الصباح ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ أحمد المنصور الأحمد الصباح من منصبيهما بسبب ما اعتبراه ”تعسفا” في استجواب الوزراء من قبل البرلمان.

وتهزّ البلاد منذ سنوات عدة أزمات سياسية متكررة تشمل الحكومة وشخصيات من الأسرة الحاكمة والبرلمان الذي تم حله مرات عدة.

وأفادت وكالة الأنباء الكويتية بصدور مرسوم أميري بتعيين الشيخ أحمد نواف الأحمد الصباح نائبا أول لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للداخلية، والشيخ طلال خالد الأحمد الصباح نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للدفاع.

والشيخ احمد النواف الذي يحمل رتبة فريق أول، هو نجل أمير البلاد الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح، وتولى في 2020 منصب نائب رئيس الحرس الوطني خلفا لولي العهد الشيخ مشعل الاحمد الجابر الصباح.

من جهته، كان الشيخ طلال الخالد يشغل منصب محافظ العاصمة منذ 2019 بعد أن تدرج في عدة مناصب في شركة البترول الكويتية وشركة ناقلات النفط الكويتية.

وخلافا للدول الأخرى في المنطقة، تتمتع الكويت بحياة سياسية نشطة ويحظى برلمانها الذي ينتخب أعضاؤه لولاية مدتها أربع سنوات، بسلطات تشريعية واسعة ويشهد مناقشات حادة في كثير من الأحيان.

وأعرب الكويتيون في السنوات الأخيرة عن رغبتهم في الإصلاح والتغيير في بلد يشكل الوافدون 70% من السكان.

ويذكر أن أمير الكويت سلّم إدارة شؤون البلاد لولي العهد مؤقتا بعدما تدهورت حالته الصحية.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!