رئيس الحكومة يفتح النار على الرئيس هادي ونجله ناصر

قبل 8 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

قالت مصادر مطلعة، أن رئيس الحكومة معين عبدالملك، يشن حرباً من طرف واحد، ضد رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي، ونجله ناصر، ويستقوي عليهما بعلاقاته بمراكز قوى في السعودية والامارات.

 

وأوضحت المصادر، أن رئيس الحكومة وفي جلسة خاصة مع وزراء مقربين منه، كشف عن انه أجرى اتفاق خلال زياراته الأخيرة، مع المسئولين عن الملف اليمني في السعودية والامارات، على اخراج نجل الرئيس "ناصر" من الرياض، وابعاده عن والده بحجة تأثيره على قراراته.

 

وبحسب المصادر فقد أكد معين عبدالملك في زيارته الاخيرة اثناء تواجده في الرياض بأنه سيرفض أي توجيهات من قبل الرئيس هادي، وان هذا يأتي ترجمة لاتفاق مع الاشقاء في السعودية والامارات. 

 

وأوضحت المصادر أن معين يتهم ناصر عبدربه هادي بالتدخل في عمل الحكومة، لافتة الى رفع  رئيس الوزارء عدة تقارير للجنة العقوبات وسفراء الدول العشر تتهم ناصر بعرقلة عمل الحكومة.

 

وتقول مصادر خاصة أن معين ينفذ ما يمليه عليه السفير السعودي آل جابر ومسئول الملف اليمني في أبو ظبي، ويؤكد انه سيرفض يرفض توجيهات الرئيس هادي بشكل صريح.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!