بكين: تايوان جزء من الصين ولن نسمح بأي أنشطة انفصالية أو أي تدخل خارجي

قبل 2 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

تعهد رئيس مجلس الدولة الصيني، لي كه تشيانغ، يوم السبت، بتعزيز النمو السلمي للعلاقات مع تايوان وإعادة التوحيد، وقال إن حكومته تعارض بشدة أي أنشطة انفصالية أو أي تدخل خارجي.

وفي حديثه في افتتاح الاجتماع السنوي للبرلمان الصيني، قال تشيانغ إن بكين تتمسك بمبدأ "صين واحدة" الذي ينص على أن تايوان جزء من الصين.

وأضاف رئيس الوزراء الصيني: "سوف ندفع النمو السلمي للعلاقات عبر مضيق تايوان وإعادة توحيد الصين"، لافتا إلى أن بكين "نعارض بشدة أي أنشطة انفصالية تسعى إلى استقلال تايوان وتعارض بشدة التدخل الأجنبي".

وتابع تشيانغ: "علينا جميعا، نحن الصينيين على جانبي مضيق تايوان، أن نتحد معا لدفع القضية العظيمة والمجيدة لتجديد شباب الصين".

ومن المقرر أن يزور وفد أمريكي بقيادة رئيس هيئة الأركان المشتركة السابق الجنرال مايك مولين تايوان هذا الأسبوع للقاء الرئيسة تساي إنغ ون ومسؤولين تايوانيين آخرين لإظهار دعمهم للجزيرة. وقد أثارت الزيارة المخططة انتقادات من بكين.

يذكر أن سفينة حربية أمريكية كانت قد أبحرت عبر مضيق تايوان الذي عادة ما يخلق توترا بين الصين من جانب وبين الولايات المتحدة وتايوان من جانب آخر، في إطار ما أطلقت عليه واشنطن "النشاط الروتيني" لكنه أثار استياء بكين الشديد.

وقال الأسطول السابع للبحرية الأمريكية إن المدمرة "يو إس إس رالف جونسون" من طراز "أرلي بيرك" والتي تستخدم الصواريخ الموجهة كانت تنفذ عبورا "روتينيا" عبر المياه الدولية يوم السبت، بحسب "رويترز".

تعتبر الصين أن تايوان جزء لا يتجزأ من أراضيها أو سيادتها، ونفذت مهاما متكررة لسلاح الجو في منطقة الدفاع الجوي الخاصة بالجزيرة على مدار العامين الماضيين، مما أثار غضب تايبيه.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!