عاجل: النيران تشتعل في أكبر محطة نووية بأوروبا جراء تعرضها للقصف ووزير الخارجية الأوكراني يحذر من أن انفجار المحطة سيكون أكبر 10 مرات من انفجار مفاعل تشرنوبل

قبل 2 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أكدت السلطات الأوكرانية فجر اليوم الجمعة اشتعال النيران في محطة زابوريجيا للطاقة النووية بجنوب شرقي أوكرانيا جراء تعرضها للقصف، وسط مخاوف انفجارها في حال وصلت النيران إلى المفاعلات.

وحذر وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا من أن انفجار محطة زابوريجيا سيكون أكبر 10 مرات من انفجار مفاعل تشرنوبل عام 1986.

بدورها، قالت الوكالة الدولية للطاقة الذرية إن الحريق الذي وقع بالقرب من محطة الطاقة النووية في زابوريجيا لم يؤثر على معداتها الأساسية.

وكتبت الوكالة الدولية للطاقة الذرية على تويتر: "أوكرانيا تخبر الوكالة الدولية للطاقة الذرية أن حريق موقع زابوريجيا للطاقة النووية لم يؤثر على المعدات" الأساسية "، وأن أفراد المحطة يتخذون إجراءات تخفيفية".

وتقع محطة زابوريجيا للطاقة النووية في مدينة إنيرهودار في مقاطعة زابوريزكا، وهي أكبر محطة للطاقة النووية في أوروبا.

في الوقت نفسه، نشرت وسائل الإعلام الأوكرانية لقطات من كاميرا مراقبة بالفيديو، قالت أنها من محطة زابوريجيا للطاقة النووية، تظهر تعرض المحطة لقصف كثيف وتصاعد الدخان من المباني الواقعة على أراضي المحطة.

في حين أفادت وسائل إعلام أوكرانية أن المبنى المحترق في محطة زابوريجيا النووية هو مبنى إداري، والمفاعلات النووية قريبة جدا منه.

وكانت وزارة الدفاع الروسية قد أعلنت يوم الاثنين إن القوات الروسية فرضت سيطرتها على إنيرهودار.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!