الولايات المتحده الامريكيه تسعى لخنق موسكو.. وتلاحق أي دولة تقدم المساعدة

قبل 3 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

 

قال مصدر مطلع في البيت الأبيض لـ"سكاي نيوز عربية اليوم  الخميس، إن إدارة بايدن تدرس توسيع المساعدات المالية والعسكرية المقدمة لأوكرانيا لتشمل أسلحة هجومية في حال تم الاعتداء على المساعدات التي من المفترض أن تصل إلى الحكومة الأوكرانية.

 

وأوضح المصدر، الذي فضل عدم الإفصاح عن اسمه، أن هذه الخطوة سوف تتم كذلك بالتنسيق مع الحلفاء الأوروبيين.

 

وكشف المصدر عن نية إدارة بايدن مراقبة تنفيذ فرض العقوبات المفروضة على روسيا، مشيرا إلى أن الإدارة الأميركية ستقوم بمحاسبة أي دولة لا تحترم العقوبات الدولية وأنها ستكون معرضة لفرض العقوبات.

 

من جانب آخر، اتهمت الولايات المتحدة روسيا بشن "حرب شاملة على حرية الإعلام والحقيقة" من خلال حجب منافذ الإعلام المستقلة ومنع الروس من سماع أنباء غزو أوكرانيا.

 

وقالت وزارة الخارجية الأميركية في بيان: "الحكومة الروسية تضيق أيضا على منصات تويتر وفيسبوك وإنستغرام التي يعتمد عليها عشرات الملايين من المواطنين الروس للوصول إلى معلومات وآراء مستقلة".

 

وأضافت أن الروس يستخدمون وسائل التواصل الاجتماعي أيضا للتواصل مع بعضهم البعض ومع العالم الخارجي.

 

ودعت الوزارة الرئيس فلاديمير بوتن والحكومة الروسية "لوقف إراقة الدماء فورا" وسحب القوات من أوكرانيا.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!