د. ابوبكر القربي يكشف عن غموض في قرار مجلس الأمن الدولي الجديد الذي صدر أمس الاثنين بتصنيف ميليشيا الحوثي جماعة إرهابية ودعا جهة إلى توضيح هذا الغموض شاهد ماقاله

قبل 5 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

كشف وزير الخارجية اليمني الاسبق الدكتور ابوبكر القربي بأن قرار مجلس الأمن الدولي مبني على الغموض ودعا المبعوث الأممي إلى توضيح الغموض وتقديم خطته لإنهاء الحرب وقال عبر تغريده له رصدها محرر المشهد الدولي على حسابه بتويتر : ‏قرار مجلس الامن ٢٦٢٤ مبني على الغموض ويتيح لكل طرف تفسيره وفق اجنداته .

 

واضاف لذلك على المبعوث توضيح الغموض وتقديم خطته لانهاء الحرب و بما يحقق الحفاظ على سيادة اليمن و وحدته وحل سياسي يمني يمني تشارك به جميع القوى مع طرفي الصراع .

 

وتابع  وعلى اليمنيين الاصطفاف لانقاذ اليمن من دمار الحرب.

 

 

 

هذا وقد  أصدر مجلس الأمن الدولي أمس  الاثنين، بدعم من دولة الإمارات، قرارا يوسّع الحظر على إيصال الأسلحة إلى اليمن ليشمل جميع المتمرّدين الحوثيين المتحالفين مع إيران، بعدما كان مقتصرا على أفراد وشركات محدّدة.

 

كما اعتبر القرار الذي صوّتت لصالحه 11 دولة بينما امتنعت أربع عن التصويت هي النروج والمكسيك والبرازيل وإيرلندا، أنّ الحوثيين ”جماعة إرهابية”، وذلك للمرة الاولى.

  وفسّر دبلوماسيون تصويت روسيا، المقرّبة من إيران التي تدعم الحوثيين، لصالح القرار على أنه ثمرة ”اتفاق” بين موسكو وأبوظبي هدفت موسكو عبره الى ضمان امتناع الإمارات عن التصويت في مجلس الأمن ضد الغزو الروسي لأوكرانيا الخميس الماضي.

 

وكانت الإمارات امتعنت عن التصويت على القرار الذي قوبل بفيتو روسي، إلى جانب الهند والصين، وفسّرت قرارها على انه نابع من رغبتها في عدم تأييد أي طرف في النزاع، داعية إلى حل دبلوماسي.

 

وينص القرار الذي صاغته المملكة المتحدة ويمدّد حظر الأسلحة حتى 28 شباط/فبراير 2023، على أنّ ”الكيان” المحدد في ملحقاته، أي الحوثيين، ”سيخضع لإجراءات تتعلق بحظر الأسلحة” المفروض على اليمن منذ عام 2015.

 

واعتبرت البعثة الاماراتية لدى الامم المتحدة في تغريدة على تويتر أنّ القرار ”سيحد من القدرات العسكرية للحوثيين ويدفع نحو وقف تصعيدهم في اليمن والمنطقة. كما أنه سيمنع أنشطتهم العدائية ضد السفن المدنية والتهديدات لخطوط الشحن والتجارة الدولية

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!