بعد قرار حظر الأسلحة .. حقوقيون وعسكريون يمنيون يرحبون بقرار أممي جديد يوسع حظر الأسلحة على مليشيا الحوثي

قبل 9 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

توالت ردود الفعل المرحبة بتبني مجلس الأمن الدولي القرار رقم 2624 الذي اقترحت صيغته الإمارات العربية المتحدة لفرض حظر أسلحة على مليشيا الحوثي الإرهابية المدعومة من إيران.

  وحسب ما نشرته وكالة 2 ديسمبر فقد قالت رئيسة الائتلاف اليمني للنساء المستقلات وسام باسندوة: نأمل أن يؤسس قرار حظر الأسلحة لقرارات أخرى تؤدي إلى تصنيف المليشيا الحوثية منظمة إرهابية.

  وأكدت أن حظر الأسلحة يمكن أن يساعد في فضح تهريب إيران للأسلحة ويدعم أي قرارات تتخذها القوات الدولية في الممرات الملاحية. 

  وقالت إن مليشيا الحوثي ارتكبت جرائم فظيعة بحق الشعب اليمني ودول المنطقة وينبغي أن تكون هناك قرارات قوية داعمة للإنسانية رافضة للعنف والإرهاب.  

من جهته اعتبر المحلل العسكري العميد ركن محمد الكميم، قرار مجلس الأمن خطوة إيجابية في الطريق الصحيح لمعاقبة مليشيا الحوثي على أمل عزلها بشكل كامل كمنظمة إرهابية.

  وأردف أن إعلان مجلس الأمن الدولي حظر توريد الأسلحة للحوثي سيؤدي لدعم كافة الجهود الدولية لملاحقة كل من يهرب السلاح للمليشيا أو يورده أو يبيعه.  

وكان مجلس الأمن أصدر امس الاثنين، قرارا يوسّع الحظر على إيصال وتوريد الأسلحة لمليشيا الحوثي الإرهابية، بعدما كان مقتصرا على أفراد وشركات محددة.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!