بعد اختلاس كبير مارسته عليهم .. سائقو الشاحنات بالحديدة يشكون "هيئة النقل" الحوثية: يسرقوننا

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

 

كشف سائقو الشاحنات في مدينة الحديدة، غربي اليمن، عن فساد وسرقة واختلاس كبير تمارسه ما يطلق عليها "الهيئة العامة لتنظيم شؤون النقل" التابعة للحوثيين.

  وعبر السائقون، في شكوى لهم، عن بالغ استيائهم من العراقيل التي تضعها عليهم الهيئة الحوثية.

  وقالوا إن الهيئة التابعة لمليشيا الحوثي الإرهابية قامت بوضع يدها على مادة الديزل المستحقة لهم من قبل شركة النفط ليتم صرفها بالواسطات وبسعر السوق السوداء داخل المحطات من قبل مندوبي الهيئة.

  وحسب مانشرته وكالة 2 ديسمبر فقد أكدوا أن الهيئة الحوثية "أيضا وضعت يدها على الميزان المحوري في كيلو 16" الذي من خلاله تتعمد استخراج مخالفات غير قانونية بحق السائقين. 

  ولفتوا في شكواهم إلى تعمد المليشيا إجراءات مماطلة ومضايقات بحق السائقين بهدف الابتزاز.

  تأتي الممارسات الحوثية في وقت رفعت أسعار الوقود في سوقها السوداء إلى ما يتجاوز الثلاثة دولارات للتر الواحد.

  وتتسبب هذه الجبايات والاختلاسات في مضاعفة الأعباء المعيشية على المواطنين حيث يلجأ التجار إلى إضافة هذه الجبايات إلى تكاليف نقل البضائع.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!