روسيا تضع قوات الردع النووي بحالة تأهب قصوى

قبل 2 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

أمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ، وزارة الدفاع بوضع قوات الردع النووي في حالة تاهب قصوى.

جاء أمر الرئيس الروسي، الأحد، خلال اجتماعه مع وزير الدفاع سيرغي شويغو ورئيس الأركان العامة فاليري غيراسيموف.

وشدد بوتين على أن هذه الخطوة تأتي ردا على مسؤولي الغرب الذين "لم يكتفوا باتخاذ خطوات عدائية اقتصادية وحسب... بل أدلى مسؤولوهم في حلف الناتو بتصريحات عدوانية ضد روسيا".

وتمثل قوات الردع الاستراتيجية الروسية عماد الجيش الروسي، وهدفها ردع العدوان على روسيا وحلفائها والقضاء التام على العدو، بطاقات تشمل السلاح النووي الدفاعي، لا الهجومي.

وتنقسم قوات الردع الاستراتيجية إلى القوات الهجومية الاستراتيجية والقوات الدفاعية الاستراتيجية.

وتشكل القوات النووية الاستراتيجية التي تشمل قوات الصواريخ الاستراتيجية عماد الدفاع الاستراتيجي المعتمد على أنظمة صاروخية وجوية عابرة للقارات وأسلحة عالية الدقة بعيدة المدى. 

كما تضم القوات الهجومية أيضا القوات الاستراتيجية غير النووية المعتمدة على قاذفات استراتيجية وبعيدة المدى وغواصات وسفن وطائرات حاملة للصواريخ بعيدة المدى عالية الدقة.

أما القوات الدفاعية الاستراتيجية فتعتمد على القوى والوسائل التابعة لقوات الدفاع الجوفضائي التي تضم منظومة الإنذار المبكر بالهجوم الصاروخي ومنظومة مراقبة المجال الفضائي، ودفاعات مضادة للصواريخ والوسائل الفضائية والطائرات.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!