مصر وفرنسا تجريان تدريبا عسكريا مشتركا في البحر المتوسط

قبل 3 شهر | الأخبار | عربي ودولي
مشاركة |

تجري مصر وفرنسا تدريبا عسكريا مشتركا يضم عناصر من القوات الجوية والبحرية في البلدين، ويستمر لعدة أيام في مصر، بحسب بيان صادر عن الجيش المصري الاثنين.

وأفاد بيان الجيش المصري والذي نشره المتحدث الرسمي باسمه غريب عبد الحافظ على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك "مصر وفرنسا تنفذان التدريب البحرى الجوى المشترك رمسيس 2022 بمسرح عمليات البحر المتوسط (..) والذى يستمر لعدة أيام".

وأضاف البيان أن التدريب يهدف إلى "تبادل الخبرات القتالية والميدانية والإستعداد لتنفيذ أي مهام مشتركة تحت مختلف الظروف (..) ولتعزيز القدرة على مواجهة التحديات بالمنطقة وتأمين الأهداف الحيوية بالبحر المتوسط".

في أيار/مايو تعاقدت مصر مع فرنسا على شراء ثلاثين مقاتلة من طراز رافال من شركة داسو على أن تقوم بسداد قيمتها على مدى عشر سنوات من خلال قرض تمويلي.

وكانت مصر أول بلد أجنبي يشتري مقاتلات رافال في 2015، حين تعاقدت على 24 طائرة مقاتلة بعد عام من انتخاب عبد الفتاح السيسي رئيسا للبلاد.

تعد مصر سوقا رئيسية للمعدات العسكرية الفرنسية، حيث بلغ مجموع الواردات المصرية من الأسلحة الفرنسية أكثر من 9 مليارات يورو بين عامي 2015 و2021، ما جعل القاهرة من أكبر زبائن الأسلحة من فرنسا.

وكثيرا ما تعرضت فرنسا لانتقادات بسبب بيعها الأسلحة إلى مصر على خلفية ما يحدث من انتهاكات لحقوق الإنسان في البلد العربي الأكثر تعدادا للسكان، مع ما يزيد عن 102 مليون نسمة، إلا أن الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون استبعد ربط التعاون الاقتصادي والعسكري مع مصر بـ "الخلافات" بين البلدين حول حقوق الإنسان.

واستقبل ماكرون السيسي في كانون الأول/ديسمبر 2020 ومنحه وسام جوقة الشرف، أرفع الأوسمة الفرنسية.

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!