بن عديو يوضح أسباب مقتل شقيقه ويحمل هذه الجهات مسئولية اغتياله ويكشف عن أسباب مغادرته شبوه قسرا

قبل 9 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

كتب محافظ محافظة شبوة الأسبق محمد صالح بن عديو على حسابه في فيسبوك عن مقتل أخيه سعيد والذي قتل يوم أمس السبت بعد خروجه من تأدية واجب العزاء في وفاة أحد مشايخ آل باكازم في محافظة شبوة.

ووضح اسباب مقتل أخيه سعيد صالح بن عدي وحمل جهات مسؤلية اغتياله وكشف عن عدم تمكنه من حضور تشييع جنازة أخيه وعن أسباب مغادرته محافظة شبوة قسرا ويعيد المشهد الدولي  نشر ماجاء في مقالة المحافظ بن عديو كما جاء كالتالي

 

اخي الغالي وسندي  العتيد وعضدي القوي  ووالدي الثاني (ابا علي )

رحمك الله رحمة الابرار وتقبل الله روحك  الطاهرة في الفردوس الاعلى من الجنة

 مع الشهداء والصديقين والصالحين وحسن أولئك رفيقا .

 

اعلم اخي ان لا ذنب لك سوى انك (اخي ) واعلم انك احد اكبر ضرائب مواقفي التي دفعتها انا بفقدك ، وتدفعها انت بروحك البريئة الطاهرة الطيبة النقية المتسامحة ،

 

كل ذلك كان لله ثم لاجل كرامة وسيادة وطننا وابناء شعبنا الأبي . 

واعلم اخي انك احد ضحايا قولي للعابثين والمتآمرين والطامعين واصحاب المشاريع الصغيرة كلمة ( لا ) . واعتراضنا على تمرير مخططاتهم التدميرية الكارثية الآثمة .

 

واعلم إنك ضحية المال المدنس الذي دُفع من قوى الشر والإجرام لازهاق روحك وروح الضحيتين من قبلك في نفس القضية المفتعلة  التي اخرجوها بمسمى ( قضية ثأر ) وهي ليست سوى قضية دُبرت بليل لجميع الضحايا من كل الاطراف لينالوا من عزائمنا ومواقفنا ومبادئنا . 

 

اعذرني اخي لم استطع ان أُقبلك بقبلات الوداع الاخير 

ولم استطع ان ألقي على جثمانك الطاهر النظرة الاخيرة ،، ولم اتمكن من الحضور على قبرك او حمل نعشك ، ليس لاني خارج البلد بل لاني باختصار (منفي من بلدي  قسراً ) . 

 

فإلى لقاء تحت ظل عدالةً  قدسية الاحكام والميزانِ

 

 

 

اخي الغالي وسندي العتيد وعضدي القوي ووالدي الثاني (ابا علي ) رحمك الله رحمة الابرار وتقبل الله روحك الطاهرة في...

Posted by ‎محمد صالح بن عديو‎ on Saturday, February 19, 2022

 

هذا وكانت هناك بعض من ردود الفعل على مقتل سعيد صالح بن عديو 

فقد قال المسؤل الاعلامي في المنظمة الدولية فهد سلطان عبر سلسلة تغريدات له رصدها محرر المشهد الدولي على حسابه بتويتر ‏‏اغتيل شقيق محافظ شبوة السابق، وكان الإعلام الإماراتي هو السباق في وصف الحادثة بكونها ثأر قبلي قديم، ليخرج بن عديو عن صمته من منفاة لقول: بأن الحادثة تصفية واغتيال مقصود، وأن شقيقة دفع ثمن موقفه الوطني.!!

 

واضاف اغتيال شقيق بن عديو في شبوة، واختفاء عدد من الضباط في مأرب، كل هذا يكشف حجم الاختراق الإماراتي للشرعية، وقدرتها على فعل ما تريد أمام صمت مخزي بل وخوف كبير من تلك القيادات التي منعت كوادرها حتى من مجرد الأنين أو إظهار الاحتجاج أو حتى أخذ الاحتياط المناسب..

 

وتابع هذه القيادات بصمتها المريب أمام ما يحدث، صارت شريكة في الجريمة، ومتواطئة ضد أبناء البلد وضد عناصرها الذين يسقطون تباعا فيما هي تغطي على سقوطهم بالصمت وتحول دون كشف الجريمة ومن يقف وراءها، كما أن الصمت يمثل عامل قوة في مواصلة هذه الجرائم واستمرارها أكثر وأكثر.!!

 

 

 

 

 

فيما قال الناشط البصير ابومحمد ‏‎الامارات تريد أن تدفعّه الثمن غالي جزاء على مواقفه البطولية ضدها وليكون عبرة لغيره

 

 

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!