خسائر كبيرة للحوثيين في مأرب ومعارك هي الأعنف

قبل 2 شهر | الأخبار | أخبار محلية
مشاركة |

اندلعت معارك هي الأعنف بين قوات الجيش اليمني وميليشيا الحوثي، الجمعة، في عدد من جبهات جنوب محافظة مأرب شمال شرقي البلاد.

 

وحسب ما نشرته قناة الحدث العربية فقد شنت القوات الحكومية، بإسناد من القبائل وتحالف دعم الشرعية، عدة هجمات على مواقع تتمركز فيها الميليشيات إلى الشرق من مديرية الجوبة جنوب المحافظة، وفق مصادر ميدانية 

 

كما أعقبت الهجمات معارك ضارية بين الجانبين، تركز أغلبها في جبهتي الردهة، وأم ريش على المحور الصحراوي، وسط سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات

.

إلى ذلك استعادت القوات الحكومية عدداً من المواقع بعد فرار الحوثيين منها، بحسب موقع صحيفة "الشارع" اليمنية.

 

جبهتا الكسارة والمشجح

أما في الجبهات الغربية، فقد شهدت جبهتا الكسارة والمشجح بمديرية صرواح معارك عنيفة بين القوات الحكومية والحوثيين، وفق مصادر ميدانية أخرى، تكبدت خلالها الميليشيات عددا من القتلى والجرحى.

 

وتزامنت المعارك مع سلسلة غارات جوية شنتها مقاتلات التحالف استهدفت عدة مواقع وتعزيزات للميليشيات على امتداد جبهات جنوب وغرب مأرب، وكبدت الحوثيين خسائر كبيرة في العتاد والأرواح.

 

يذكر أنه منذ فبراير 2021، كثفت الميليشيات هجماتها على مأرب الغنية بالنفط والغاز، على الرغم من كافة التحذيرات الدولية والأممية من المخاطر المحدقة بحياة آلاف النازحين. غير أن قوات الجيش تصدت لها، مطلقة قبل أكثر من شهر عمليات نوعية ضد الحوثيين.

 

ويعيش في مدينة مأرب حالياً ما يقارب 3 ملايين شخص، من بينهم نحو مليون فروا من مناطق أخرى في اليمن.

 

 

 

الترتيب العالمي للدول العربية في مؤشر حرية الصحافة 2022

لا تعليق!